الخميس، 31 أكتوبر 2013

يقفز من مركب الانقلاب الغارقة ..بالفيديو.. سعد الدين إبراهيم ندمت على سرعة تأييدى للسيسى

د السيد مصطفى أبو الخير : تعديل الحبس الاحتياطى منعدم قانونا

ليس لمغتصب السلطة حق فى التشريع، ولا فى الحكم، فهو مغتصب لا أساس قانونى لوجوده فى السلطة، فوجوده بالسلطة عن طريق غير قانونى، لذلك فوجوده بالسلطة عمل مادى وليس عمل قانونى، والعمل المادى لا يرتب عليه القانون أى آثار قانونية بل هو عمل مادى يقف عند حده، ولا يمكن إجازته من قبل الأطراف، فيقع كل ما يصدر عنه باطل بطلانا مطلقا، وهذا أعلى درجات البطلان التى تعرفها الأنظمة القانونية الموجودة فى العالم، فلا شرعية له ولا شرعية لكل ما يصدر عنه من قرارات أو قوانين، حتى لو أجازها البعض، وذلك لأن وجوده يخالف القواعد الآمرة والمبادئ العامة فى القانون، لذلك فهى والعدم سواء.
ترتيبا على ذلك فإن كل ما يصدر عن سلطات الإنقلاب منعدم قانونا أى باطل بطلانا مطلقا، لا يجيزه ولا ينزع عنه هذا الإنعدام، رضاء بعض أفراد من الشعب وهم عبيد العسكر ولاعقى البيادة من الشعب المصرى، فما حدث فى (30/6 و 3/7/2013م) من إنقلاب عسكرى دموى وسطو مسلح فى وضح النهار على إرادة الشعب المصرى، عمل مادى وليس تصرفا قانونيا، مهما حاول البعض إصباغ الشرعية عليه، فلا يجيزه رضاء الأطراف، فهو فى نظر القانون منعدم ولا أثر له ولا تأثير، فقد ولد ميتا، واستمراره مثل أستمرار الميت فى قبره هو وجود ولكنه ميت ولا حياة فيه ولا له. فى هذا المقال تناول بالدراسة قرار بقانون الخاص بتعديل مدة الحبس الأحتياطى، ومشروع قانون التظاهر الجديد.
صدر القرار بالقانون رقم 83 لسنة 2013 بتعديل بعض أحكام قانون الإجراءات الجنائية الصادر بالقانون رقم 150 لسنة 1950م، وينص التعديل على (يستبدل بنص الفقرة الأخيرة من المادة 143 من قانون الإجراءات الجنائية بالنص الآتى( ومع ذلك فلمحكمة النقض ولمحكمة الإحالة إذا كان الحكم صادرا بالإعدام أو بالسجن المؤبد أن تأمر بحبس المتهم احتياطيا لمدة 45 يوما قابلة للتجديد دون التقيد بالمدد المنصوص عليها فى الفقرة السابقة.)
هذا التعديل يخالف ويصادم أبجديات القانون فى كافة الأنظمة القانونية الموجودة فى العالم، منها مبدا الأصل فى الإنسان البراءة والذى مفاده أن المتهم برئ حتى تثبت إدانته، وهذا المبدأ ثابت فى كافة النظم القانونية الموجودة فى العالم، وفى الفقه الإسلامى بقاعدة الاستصحاب أي بقاء ما كان على ما كان عليه ما لم يطرأ عليه ما يغيره، فضلا عن أنه مبدأ مستقر فى كافة دساتير العالم التى نصت على هذا المبدأ وتم اعتباره من المبادئ العامة والقواعد الآمرة فى قانون العقوبات وقانون الإجراءات الجنائية، لذلك لا يجوز مخالفته أو الاتفاق على مخالفته.
لذلك جاء تحديد مدة الحبس الأحتياطى وتطلب المشرع شروط معينه له، فضلا عن حصر تطبيقه على الجرائم الأشد خطورة على المجتمع والتى تكون عقوبتها أما الإعدام أو الأشغال الشاقة المؤقتة مثل القتل العمد والسرقة بالإكراه وقلب نظام الحكم، ويكون الحبس الأحتياطى أما خوفا على المتهم من القتل أو الفتك به من قبل أهل القتيل مثلا أو الخوف من هروبه أو الخوف من التلاعب فى أدلة الإدانة أو أن يكون وجود المتهم خارج السجن يهدد الأمن القومى.
ونظرا لأن الحبس الأحتياطى إجراء استثنائى لذلك لا يجوز التوسع فيه أو القياس عليه، لأنه يقيد من حرية الإنسان والحق فى الحرية من أهم حقوق الإنسان التى يجب المحافظة، وهو أساس كافة الحقوق الشخصية، وهو من الحقوق الطبيعية للإنسان التى لا يملك المشرع القانونى حيالها إلا تنظيم كيفية المحافظة عليه وممارسته دون إلحاق أى ضرر للناس أو المجتمع، ولا يملك المشرع حيال هذا الحق منعه أو التضيق عليه إلا فى الحالات الأستثنائية التى تتطلب ذلك.
إن مبدأ الأصل فى الإنسان البراءة جعل المشرع وهو يضع القواعد الاجرائية يحتاط ولا يسمح لأعضاء الضبط القضائي المساس بحرية وحقوق الأفراد إلا بالقدر الضروري للوصول الى الحقيقة، تطبيقا لمبدأ الأصل في الانسان والبراءة، الذى يحتل مركزا هاما بالنسبة للشرعية الاجرائية، بل هو جوهرها وبناءا عليه فإن كافة الإجراءات التى يجب أن تتخذ حيال الإنسان المتهم يجب أن تدور وجودا وعدما مع هذا المبدأ.
وقد تبنى القانون الدولى لحقوق الإنسان هذا المبدأ حيث نص عليه فى كافة مواثيق حقوق الإنسان العالمية والإقليمية فقد ورد النص عليه فى الممادة (11/1) من الإعلان العالمى لحقوق الإنسان التى نصت على أن (كل شخص متهم بجريمة يعتبر بريئا حتى تثبت إدانته قانونا بمحاكمة علنيه تؤمن له فيها الضمانات للدفاع عنه) وأيضا المادة (14) من العهد الدولى للحقوق المدنية والسياسية لعام 1966م والمادة (6) من الاتفاقية الاوربية لحماية حقوق الانسان وحرياته الاساسية عام 1950م، أكد مؤتمر الخبراء العرب فى ديسمبر 1985 بالمعهد الدولى للدراسات العليا فى العلوم الجنائية فى سيراكوزا فى المادة (5/2) ونصت على أن ( المتهم برئ حتى تثبت إدانته بحكم قضائى صادر من محكمة مختصة).
وقد جاء فى الدساتير تفسيرا لهذا المبدا فى مبدأ أخر نصت عليه كافة دساتير العالم، هو مبدا ولا جريمة ولا عقوبة إلا بناء على قانون ، ولا توقع عقوبة إلا بحكم قضائى ، ولا عقاب إلا على الافعال اللاحقة لتاريخ نفاذ القانون، كما أن هذا المبدا مستقر عليه فى القضاء المصرى فقد نص عليه فى العديد من الأحكام وخاصة الصادرة عن محكمة النقض المصرية، ومنها ما ورد فى الفقرة رقم 15 من الطعن رقم 28 سنة قضائية 17 مكتب فني 7 تاريخ الجلسة 02 / 12 / 1995] [صفحة رقم 262، و الفقرة رقم 13 من ذات الطعن صفحة رقم 262، والفقرة رقـــم 3 من الطعــن رقم 26 سنة قضائية 12 مكتب فني 8 تاريخ الجلسة 05 / 10 / 1996 صفحة رقم 124، والتى نصت على(إن أصل البراءة مفترض فى كل متهم ، فقد ولد الإنسان حراً ، مطهراً من الخطيئة ودنس المعصية ، لم تنزلق قدماه إلى شر ، ولم تتصل يده بجور أو بهتان . ويفترض وقد كان سوياً حين ولد حياً ، أنه ظل كذلك متجنباً الآثام على تباينها ، نائياً عن الرذائل على إختلافها ، ملتزماً طريقاً مستقيماً لا يتبدل إعوجاجاً . وهو إفتراض لا يجوز أن يهدم توهماً ، بل يتعين أن ينقض بدليل مستنبط من عيون الأوراق وبموازين الحق ، وعن بصر وبصيرة . ولا يكون ذلك كذلك إلا إذا أدين بحكم إنقطع الطريق إلى الطعن فيه ، فصار باتاً).
ترتيبا على ما سبق يتبين عدم دستورية القرار بقانون رقم رقم 83 لسنة 2013 بتعديل بعض أحكام قانون الإجراءات الجنائية الصادر بالقانون رقم 150 لسنة 1950م، الذى قضى بإطلاق مدة الحبس الأحتياطى دون تحديد حد أقصى لها، فضلا عن إنعدامه أى بطلانه بطلانا مطلقا لمخالفته المبادئ العامة والقواعد الآمرة فى كافة الأنظمة القانونية الموجودة فى العالم، وهذا التعديل سياسى للفتك بخصوم الإنقلاب العسكرى، لأنه مفاده هو إبقاء المعتقلين بالسجن مدد كبيرة جدا تحت زعم الأتهام والحقيقة أنه وسيلة ضغط لابتزاز القوى السياسية المعارضة للإنقلاب العسكرى الدموى. 

د. أسامة الكرم يكتب عن : تورط مبارك فى اغتيال السادات حقيقة لا يمكن تكذيبها



بدأ النقاب يتكشف عن الغاز جريمة اغتيال الرئيس السادات .. فبعد خروج الزمر واعترافه ان الجريمة سارت بطريقة "غير متوقعه " .. فقد ظهرت اشياء ساعدت الاسلامبولى على اتمام الجريمة بسهولة . واليوم نظهر مفاجأت جديدة عن الحادث الذى راح ضحيته البطل الحقيقى لحرب اكتوبر. من بينها ماجاء فى جاء فى تقرير الطب الشرعى ان السادات تلقى رصاص من الخلف !! كما ان سبب الوفاة صدمة عصبية !! وان القاتل كان خلف الرئيس .نبدأ بحقائق مثيرة كشفها كتاب «كبار زعماء العالم» .. مؤلفا الكتاب سوزان موادى دراج، وآرثر ميير سشليسنجر اشارا الى ان الرئيس السادات ارسل مبارك لامريكا لتوطيد علاقة مصر مع الرئيس الامريكى الجديد حينئذ ريجان .. لكن مبارك فى هذه الجولات الأمريكية بدأ يقوم بعمليات بيزنس خاصة به مع رجل الأعمال حسين سالم من وراء أنور السادات. وكاد السادات يقوم بعزل مبارك بعدما علم بهذه الوقائع واستبداله بالوزير منصور حسن .. وجلس بالفعل مبارك فى منزله وعلم باقتراب نهايته . ولنعود الى تنظيم الجهاد الذى تمكنت مباحث امن الدولة من تصوير اعضائه اثناء التدريب على اغتيال السادات .. بل وتم تصوير التدريبات التى تمت فى الصحراء . والسؤال من الذى منع امن الدولة من اجهاض خطة اغتيال السادات .. واذا كان تنظيم الجهاد يستهدف تطبيق الشريعة ولجأ للقوة .. فلماذا يفكر فى اغتيال رئيس الجمهورية بمفرده وليس التخلص من كل رموز النظام ؟ماالذى يمنع منفذى الجريمة من اغتيال كل رجال الدولة الموجودين بدلا من الاهتمام بقتل شخص واحد .. ان المنطق يؤكد أن مصلحة التنظيم لم تكن فى اغتيال السادات فقط .. فهذا يفتح ابواب السجون لاعضاء التنظيم بلا هدف .. والافضل لهم التخلص من رموز النظام لاقامة نظام جديد يكون لهم الفضل فى تسلمه للسلطة.. التيار الديني في مصر لم يحقق أى مكاسب من قتل السادات ..وهذا يشير الى ان منفذى الهجوم كانوا جزء من مخطط للتخلص من السادات فقط .. مع الحفاظ على مبارك ورموز النظام الموجودين .. فلم يكن لتنظيم الجهاد اليد الطولي في حادث اغتيال الرئيس السادات .. فالتنظيم تولى التنفيذ لكن هناك يد خفية يسرت دخول الذخيرة والقنابل واوقفت عمل عدة مراحل للتفتيش .. كما أن ابرة ضرب النار التى منحها لهم المقدم ممدوح ابو جبل اعتبر شاهد على القضية ولم يعرف اين هو بعد ذلك ؟ وقد يقول قائل لو ان مبارك يعلم بالمخطط كيف جلس بجوار السادات .. كيف يعرض حياته للخطر .. الاجابة يمكن ان نعرفها بملاحظة أن الاسلامبولى اعطى تحذير لمبارك ليحتاط من الاغتيال .. حيث نزل من السيارة والقى بقنبلة دخان .. ثم عاد للسيارة واحضر رشاش وعاد نحو المنصة مع زملائه .. وهنا اخذ مبارك حذره واختبأ اسفل المنصة التى لايمكن لأى رصاص اختراقها .. وهنا نشير الى تعجب كل المراقبين الى وقوف حرس السادات كأنهم اصنام لاتتحرك .. فهل تم تدريبهم وانفاق الملايين عليهم ليظلوا ثابتين عند اطلاق النار على رئيس الجمهورية ؟ واذا اصيب واحد او اثنين منهم بالخوف او بالاسهال فهل يصاب الجميع بهذة الاعراض ؟ والأهم هل تم محاكمتهم على التقصير ام تم ترقيتهم ؟اول المسؤلين كان ابو غزالة تم ترقيته الى رتبه المشير ونائب رئيس وزراء !! أما قائد الحرس الجمهوري مصطفى صادق فقد أصبح محافظًا، ومحمود المصري قائدا للكلية الحربية، أما جمال شرف قائد طابور عرض المدفعية الذي انقض منها الاسلامبولى والذين معه أصبح مديرا لسلاح التوجيه المعنوي .. اذن لم يتم معاقبتهم بل تم ترقيتهم وتولوا مناصب قيادية ولن يتم ذلك الا بأوامر ورغبة مبارك .وقد اظهر فيديو اغتيال السادات على موقع اليوتيوب ان هناك فصيلة كانت متجهة للمنصة لكنها لم تطلق رصاصة واحدة تعرقل عمل الاسلامبولى وزملائه ؟ولنأت للحقائق والمفاجأت والدة خالد الإسلامبولى طالبت بأن تتسلم جثة نجلها إلا أنها لم تتسلم جثته. وطالبت المحامى المعروف طلعت السادات ان يدلها على الجثة واكدت له انها لا تعلم اين قبره .. فإذا تم اعدامه بالفعل .. فلماذا لم يتم تسليمها لاهله ؟ ان العقاب يكون للقاتل بتنفيذ الاعدام ولكن بعد الحكم لاعقوبة على الجثة .. فأين الجثة .. اذا كانت موجودة فإن التحليل سيكشف هل هى لخالد الاسلامبولى ام لبديل للاسلامبولى تم احضاره من من مستشفى المجانين . الخطير فى الأمر ان الرئيس السادات طبقا لتقرير مستشفى القوات المسلحة وصل فى الواحدة والنصف .. والجريمة وقعت فى الثانية عشر وعشرون دقيقة .. اى ان الرئيس السادات ظل اكثر من ساعة ينزف .. بل ظل فى المنصة والكل يصور او يهرب او يسرق كاب الرئيس كما يظهر على اليوتيوب .. ولم يتم نقله الا بعد التأكد من وفاته بعد تصفية دمائه .. حيث نص التقرير الطبي عن مستشفى القوات المسلحة بالمعادي" كان سيادته في حالة غيبوبة كاملة. النبض وضغط الدم غير محسوسين، وضربات القلب غير مسموعة، حَدَقَتَا العينين متسعتان، ولا يوجد بهما استجابة للضوء. فحص قاع العين أظهر وجود أوعية دموية خالية من الدماء " واعتبر التقريرأن سبب الوفاة صدمة عصبية شديدة، مع نزيف داخلي في تجويف الصدر .. وقد وقعه الأطباء التالية أسماؤهم: اللواء الطبيب أحمد سامي كريم، مدير مستشفى القوات المسلحة بالمعادي، والعميد الطبيب سيد الجندي، مستشار ورئيس قسم جراحة المخ والأعصاب، والعميد الطبيب أحمد القشيري ، والعميد الطبيب محمد شلقامي، مستشار ورئيس قسم الأوعية الدموية، والعميد الطبيب محمد الزند ، والعميد الطبيب أحمد عبد الله ، والعقيد الطبيب أحمد مجدي، ، والعقيد الطبيب محمد عرفة، ، والعقيد الطبيب محمود عمرو ، والعقيد الطبيب كمال عبد المنعم عامر. ووقّعه أيضاً الأستاذ الدكتور محمد عطية، مستشار الشؤون الطبية برئاسة الجمهورية.
كما أن تقرير الطب الشرعى الذى حرره المدير العام الشرعي وكبير الأطباء الشرعيين سابقاً
د. عبد الغني سليم البشري ومساعد كبير الأطباء الشرعيين د. رمزي أحمد محمد .. اشار الى ان وفاة الرئيس الراحل ناتجة عن الإصابات النارية، ، وصدمة عصبية شديدة .. ومن المثير ان التقرير كشف ان هناك اصابة من خلف السادات حيث نص بالحرف على وجود " عيار ثالث أصاب وحشية خلف أسفل الفخذ اليسرى، ونفذ من مقدم الفخذ، أعلى حافة الرضفة. وكان الضارب إلى يسار وخلف سيادة الرئيس الراحل، وقت الإصابة." اذان كان هناك طلق من خلف السادات .. فهل تم التحقيق فى من الذى اطلقه ؟ والاغرب أن تقرير معاينة النيابة نص بالحرف على انه "تبين عند إجراء المعاينة، أن المنصة الرئيسية، كانت قد أُخليت من المقاعد والأثاثات. إلاّ أنه كان لا يزال بها 

الأربعاء، 30 أكتوبر 2013

" "نيويورك تايمز": السيسي وضع جنرالاً فاسدًا على رأس المخابرات العامة

 
المصريون  - مصطفي شعبان 
سلطت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية الضوء على شخصية رئيس جهاز المخابرات العامة، اللواء محمد فريد التهامي، والذي وصفته بأنه "أحد رموز الفساد والرجل المسئول عن طمس أي دليل على الفساد الحكومي في نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك".
وقالت إنه "بعد عام من سقوط نظام مبارك بدأ اللواء التهامي يواجه سيلاً من الاتهامات بالتستر على وقائع فساد حكومي ومحسوبية لسنوات عديدة في ظل نظام مبارك، مما دفع الرئيس محمد مرسي لفصله على الفور من منصبه كرئيس لهيئة الرقابة الإدارية، لتبدأ بعدها النيابة العامة في التحقيق معه".
وبعد أن امتلأت الصحف والقنوات التلفزيونية بأخبار عن فساده وظن الجميع أن حياة الرجل المهنية انتهت بفضيحة مخزية، إذا بالتهامي يعود مرة أخرى إلى السلطة في منصب أكثر قوة ونفوذاً من ذي قبل، وذلك بعد أن وضعه صديقه الفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع على رأس جهاز المخابرات العامة، مانحاً إياه بذلك أحد أقوى المناصب على الإطلاق في مصر، وفق الصحيفة. 
ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية غربية ومصرية مقربة من الحكومة قولها، إن اللواء التهامي هو أحد أبرز دعاة حملة القمع الوحشي ومروجي فكرة استخدام القوة القاتلة ضد أنصار مرسي من أجل سحق جماعة "الإخوان المسلمين".
وأشارت إلى أنه بعد الإطاحة بمرسي فإن أي أثر لاتهامات الفساد التي كان يواجهها اللواء التهامي اختفى تمامًا. من جانبه، تساءل حسام بهجت، رئيس المبادرة المصرية للحقوق الشخصية: "ماذا حدث لإدعاءات النيابة بوجود أدلة على فساده وعرقلة سير العدالة؟ لماذا تم الإطاحة به بهذا الشكل المهين؟ ولماذا تم إعادته من التقاعد صباح اليوم التالي لاستيلاء الجيش على السلطة؟". 
مستنكرًا الغياب التام لأي نقاش عام حول هذه الأسئلة التي وصفها بالخطيرة. ويصف منتقدو التهامي الجنرال بأنه "رجل مبارك" الذي عينه وصيًا على نظام الفساد والإفلات من العقاب الذي كان الدافع الرئيسي وراء ثورة 25 يناير، ويرون أن عودته السريعة والصامتة للسلطة دليل على عودة النظام القديم في أعقاب الانقلاب العسكري. 
ونقلت الصحيفة عن يزيد صايغ، الباحث بمركز كارنيجي للشرق الأوسط ببيروت، قوله "من بين كل الأشخاص المؤهلين في مصر، لماذا أتي بالتهامي الذي تخطى سن التقاعد بمراحل وتحيط به سحابة بالفعل؟ ولماذا كان الأمر ملحًا إلى هذا الحد؟">
بدوره، قال دبلوماسي غربي التقى بالتهامي وعدد من قادة الحكومة، إن الجنرال تميز بكونه أحد أبرز دعاة حملة القمع الأمنية وأكثرهم تأثيرًا. وقال الدبلوماسي الذي رفضت الصحيفة الأمريكية الكشف عن هويته: "لقد كان الأكثر تشددًا، ولم يخضع لأي إصلاح تمامًا. لقد كان يتحدث وكأن ثورة 2011 لم تحدث من الأساس".
وتابعت الصحيفة قائلة، إنه على مدى أكثر من شهر كان الفريق عبد الفتاح السيسي يبدو مقتنعًا بموقف نائب الرئيس السابق، محمد البرادعي، وشخصيات قليلة أخرى التي كانت تدعو لضبط النفس والوصول لمصالحة مع الإسلاميين، إلا أن التهامي كان يقود حملة شرسة ضد إشراك "الإخوان المسلمين" في أي عملية سياسية ويصفهم بالإرهابيين الذين يجب سحقهم حتى انتصر في النهاية على الآراء العاقلة داخل الحكومة المصرية .
وقامت قوات الأمن في منتصف أغسطس الماضي بفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة متسببة في مقتل نحو ألف متظاهر فيما وصفته الصحيفة بـ"المجزرة الأكبر في تاريخ مصر الحديث". 
وتطرقت الصحيفة لعلاقة الصداقة القديمة التي تجمع الفريق السيسي باللواء التهامي، وقالت إن الرجلين تدرجا معًا في المناصب بصفوف قوات المشاة بالجيش المصري، حيث كان التهامي بمثابة "مرشداً" للسيسي، وفقاً لمسؤولين غربيين على معرفة بالجنرالين. 
وعندما غادر التهامي منصبه كرئيس لجهاز المخابرات الحربية ساعد على أن يقع الاختيار على السيسي ليكون خلفاً له. وبعدها تولى اللواء التهامي رئاسة هيئة الرقابة الإدارية، وهي وكالة سرية يديرها الجيش المصري، وهي مزيد فريد بين جهاز استخبارات محلي ومكتب تدقيق ومراجعة أنشأه الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في أعقاب الانقلاب العسكري في 1952 لإبقاء الجيش على رأس بيروقراطيته المدنية.
ووفقاً للصحيفة، فإن الهيئة تجري مراقبات إلكترونية وتدير سجون خاصة بها، وأنها تقوم باستجواب معتقلين داخل هذه السجون بدون أي سند قانوني وتحتجزهم خارج نطاق القانون. ويقول الصايغ إن مبارك والرؤساء من قبله كانوا يستخدمون الهيئة لممارسة شكل من أشكال السيطرة فوق الدولة، وأضاف "يمكن أن يتم استخدامها للمكافأة أو المعاقبة كما يحلو للرئيس".
وفور رحيل مبارك عن السلطة تقدم المقدم معتصم فتحي، وهو ضابط سابق بالرقابة الإدارية، ببلاغ للنائب العام يتهم فيه رئيس الهيئة، اللواء التهامي، بالتواطؤ في وقائع الفساد بدلاً من اجتثاثها كما يقتضي منصبه، غير أن القضية سرعان ما تم تحويلها لمحكمة عسكرية واختفت تمامًا.
غير أن المقدم فتحي فجّر القضية بشكل عام واتهم التهامي عبر وسائل الإعلام بالتستر على فساد نظام مبارك وعرقلة عمل المحققين بشكل دائم من خلال إخفاء أدلة الفساد في "خزانة آمنة". 
وكشف فتحي أن اللواء التهامي تستر على تقارير تفيد بأن نجلي الرئيس المخلوع، جمال وعلاء مبارك، تم منحهما طائرة خاصة تم شرائها بأموال الحكومة وتدعي "نسر 2" بالإضافة إلى يخت. 
وقال أنه قام شخصياً بكتابة تقارير عن مزاعم ضد كلاً من مبارك والفريق أحمد شفيق الذي كان مرشحاً لرئاسة الجمهورية وقتها غير أن اللواء التهامي قام بسحقها. 
وأضاف فتحي في مقابلة صحفية، أنه على معرفة مباشرة بـ14 قضية قام فيها اللواء التهامي بالتستر على فساد مسؤولين بارزين بينهم جنرال كان يشغل منصب محافظ شمال سيناء وآخر كان وزيراً للإنتاج الحربي. 
وأشار إلى أنه وزملاءه قاموا بتقديم تقرير من 40 صفحة يضم تفاصيل اتهامات بالرشاوى تتضمن بيع مساحات كبيرة من أراضي الدولة خارج القاهرة في عهد وزير الإسكان السابق، محمد إبراهيم سليمان. 
ولفت إلى أن التهامي تستر على عدد من الجنرالات بالمجلس العسكري الذين تربحوا من تهريب الوقود المدعم وكون بعضهم ثروات من ذلك وصلت إلى 7 مليارات دولار. 
بل أن التهامي نفسه تلقى هدايا من الشركات المملوكة للدولة تقدر بملايين الجنيهات، وفقًا للمقدم فتحي، واستخدم ميزانية الهيئة لشراء هدايا أعياد ميلاد وصلت قيمتها نحو 16 ألف دولار في السنة لوزير الدفاع السابق، المشير محمد حسين طنطاوي، وهدايا أخرى لنجلي مبارك. 
من جانبه، قال شريف بسيوني، وهو باحث قانوني مصري أمريكي عمل مع الحكومة المصرية والحكومات الغربية في محاولة للعثور على الأصول والأموال المسروقة بالخارج، أن هيئة الرقابة الإدارية كانت واحدة من المؤسسات القليلة القادرة على المساعدة في العثور على هذه المسروقات، ولكنها فشلت باستمرار في تقديم السجلات المالية اللازمة لذلك. 
وقال بسيوني إن هيئة الرقابة الإدارية "كانت تملك الأدلة ولكنها لم تكشف عن أي منها"، مشيرًا أن هذا هو السبب في أن مصر لم تستعد حتى الآن مليمًا واحدًا. 
وبعد الإطلاع على التقارير التي قدمها المقدم فتحي، قام محمد رفاعة الطهطاوي، رئيس ديوان رئاسة الجمهورية، ونائبه أسعد الشيخة باستدعاء اللواء التهامي لمقر قصر الرئاسة حيث قام الرئيس المعزول محمد مرسي بفصله من منصبه على الفور.
أما المقدم فتحي والذي استقال من وظيفته في بداية عام 2011 بعد أن تم نقله عقابًا له على تقاريره، فعاد لوظيفته مرة أخرى ولكن بعد أن تم نقله لوظيفة محدودة خارج القاهرة.
واختتمت الصحيفة قائلة إن وزير الإسكان السابق إبراهيم سليمان الذي طالته تقارير الفساد أشار إلى المقدم فتحي قائلاً بارتياحً "لقد قاموا بحبسه في قبو".

موقع يمنى ينقل عن كاتب سعودي: بالأرقام مصر بيعت للإمارات!

* المشهد اليمني ـ متابعات:
شكك الكاتب السعودي المعروف الدكتور محمد موسى الشريف،في الاتفاقيات التي وقعت خلال زيارة الدكتور حازم الببلاوي رئيس الوزراء للإمارات، وقال إن ما أعلن عن معونات بالمليارات يعتبر مقابل "بيع مصر للإمارات" حسب تعبيره.
وأضاف الشريف،في مقال له على صفحته على موقع"فيس بوك" نشرته عدة مواقع عربية،إنه تم خلال الزيارة توقيع العديد من الاتفاقيات"السرية" التي تكبل مصر وتضع مستقبلها وأمنها واقتصادها رهينة لدى دولة الإمارات ، وأن تلك الاتفاقيات التي استطاع الحصول على معلومات وأرقام بشأنها ،ربما تفسر الدعم الكبير من قبل أبوظبي للنظام الحالي بمصر.
ووجه الشريف في مقاله عدة رسائل للمصريين أوردها في النقاط التالية :
أيها المصريون ..أرضكم بيعت للإماراتيين وستفجعون حينما تسقطون "الانقلاب " الذي كبلكم باتفاقيات أصبحت شبه موثقه دوليا
2-أغلب منافذكم الاقتصادية تم توقيع عقود بأسماء شركة "إعمار" و"داماك" (الإمارتيتان) التي نصف رأس مالها إيراني وستفجعون حينما ترون منطقة السيدة وقد هدمت .
3-أراضي بسيناء بالأميال بيعت لشركة "ذا فيرست جروب " (الإماراتية) لاستثمارها لمدة ٩٠ عاماً ووقعت العقود ليله أمس للأسف .
4 - شركة "إشراق" (الإماراتية) أعطيت حق إدارة شرم الشيخ عقارياً بقيمة عقد ١٠٠ مليون لمدة ٣٠ عاماً بينما ستجني الشركة ٤٧ مليونا في كل شهر.
5- الشركة الوطنية للسياحة والفندقة (الإماراتية) بلغت حصتها بناء ١٠٠ فندق ومنتجع في كامل مصر مع إعفاء من الضرائب لمدة ١٠ سنوات والأراضي مجاناً.
6- شركة طيران أبوظبي أخذت حق إدارة الخدمات الأرضية والتشغيلية لمطار القاهرة .
7- عقد لشركة "اراكان" (الإماراتية) لمواد البناء بحقها الحصري في توفير كل ماتحتاجة الدوله المصريه من مواد بناء بما فيها الجيش بدون ضرائب استيراد.
8- وقعت "دريك اند سكل" (الإماراتية) عقد للخدمات لصيانة الهندسة الكهربائية والميكانيكية والبنية التحتية والطاقة لمحطات الكهرباء بمصر.
9-البنك التجاري الدولي "أسهمه غالبيتها اماراتية" أخذ حق إدارة التداول في البورصة المصرية كوسيط بين شركات الأسهم والمستثمرين.
10- شركة "دانه غاز" المملوكة لمحمد بن زايد ولي عهد أبوظبي أخذت حق التنقيب عن الغاز في كامل التراب المصري وحق تصديره مقابل إعطاءه لمصر مجاناً.
11-الفاجعه الكبري ..شركة صروح العقارية الإماراتية وقعت عقد تطوير مدن القناة بما فيها السويس في البنية التحتية بما يعني إدارة قناة السويس باطناً وظاهرا وتطوير البنية التحتية.
ولم يتسن ل"بوابة القاهرة" توثيق تلك المعلومات من مجلس الوزراء ،لعدم رد المتحدث الإعلامي للحكومة على الهاتف .

بالفيديو.. عضو بالبرلمان العربي يرفض حضور عمرو موسى

عبد الرحمن يوسف: انتهاك الامن لحرم جامعة الأزهر دليل على اقتراب نهاية اﻻنقلاب

الشعب
انتقد عبد الرحمن يوسف نجل الشيخ يوسف القرضاوي تدخل الأمن اليوم فى جامعة الأزهر، معتبرا أن هذا الفعل هو نهاية الانقلاب"، مؤكدا أن كل من يصمت على هذا الفعل موصوم بالعار.
وقال يوسف فى تغريده له على تويتر: دخول المدرعات واﻷمن حرم أي جامعة دليل آخر على اقتراب نهاية اﻻنقلاب، وهي سابقة عار في تاريخ كل من شارك أو رضي أو برر أو سكت.

بالفيديو...عسكري يصور "حفلة تعذيب" للمعتقلين يوم 6 اكتوبر الماضي


قام أحد جنود الأمن المركزى بتصوير حفلة لتعذيب المعتقلين يوم الإحتفال بيوم السادس من أكتوبر خلف فندق "الفورسيزون" وذلك أثناء إنطلاق المظاهرات الرافضة للإنقلاب فى وسط القاهرة ،وذلك بعد إعتقال كل من له صلة بالمظاهرات وقامت بعمل حفلة تعذيب لهم بعد إعتقالهم .
الشعب

مصطفى النجار: الانقلابيون "أهبلوا الدولة"

أكد الدكتور مصطفى النجار عضو مجلس الشعب السابق، إن الجو العام حاليا انتكاسة للتحول الديمقراطي، والمناخ غير مؤهل لممارسة العمل السياسي، مشيرا الي أن هناك جناح في السلطة يريد إرجاع الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل 25 يناير بل أسوأ من ذلك.
وقال النجار في حواره لـ"مصر العربية"، أنه يعارض السلطة الحالية لأنها تسير عكس الاتجاه، لافتاً إلى وصول الدولة إلى مرحلة "الأهبلة"، باعتقال طالبة عمرها 14 عاماً لمجرد رفعها شعار "رابعة".
وأضاف: "حين يتم اتهام كل من له علاقة بثورة 25 يناير بأنه خلايا إخوانية نائمة وأنه طابور خامس، وحين يتم اتهام البرادعي بأنه التنظيم السري للتنظيم الدولي للإخوان، وينشر ذلك في جرائد رسمية مثل الأهرام والأهرام المسائي، فأعتقد أننا فعلا يمكن أن نطلق على ذلك مصطلح "أهبلة الدولة".
وأوضح النائب البرلماني السابق، أن هناك من يحاول تشويه كل من له علاقة بثورة 25 يناير، وهذا تجلى في تقييد ظهور رموز ثورة 25 يناير في الإعلام، خاصة أن آراءهم مختلفة مع انحراف أداء السلطة في مصر حاليا.
وتابع: "نستطيع القول إن الحظر الإعلامي متفاوت فهناك ممنوعون من الظهور الإعلامي نهائياً، وأحيانا يسمح للبعض على استحياء، ولكن بالفعل هناك محاولة لصناعة نخبة لا علاقة بها بالديمقراطية وإنما تسبح بحمد السلطة.
وأشار "النجار" إلى أن الجناح الموجود بالسلطة، المعادي للديمقراطية، يمتلك منابر إعلامية قوية ويمتلك إعلاميين سخّرهم إلى خدمة أهدافه والترويج لها، ويمتلك أيضا نشطاء سياسيين وحركات سياسية وأحزاب سياسية قديمة وجديدة تسبح بحمده وتروج لما يريد.

جيهان موهـوب تكتب : مصر أقل دول العالم نظافة

 
شعرت بحزن شديد عندما قرأت بحث علمي يشير إلى أن مصر «من أقل دول العالم نظافة» وهو ما أكده لى الدكتور حسين منصور خبير سلامة الغذاء والذى قال إن كل المؤشرات تبرهن بالدليل القاطع أن مستوى النظافة فى بلدنا فى أسوأ حالاته، ولما لا وأن أبسط قواعد النظافة غير متواجدة بالإضافة إلى انتشار الباعة الجائلين والأطعمة المكشوفة فى كل مكان - ناهيك عن الأطعمة المغلفة غير المطابقة للمواصفات - ولا ننسى المياه الملوثة وخبز الأرصفة المشبع بعادم السيارات وجبال القمامة المتراكمة فى جميع الشوارع والميادين بل وأمام المدارس والمستشفيات.
مصر تضم أعلى نسبة اصابة بالفيروسات الثلاثة الأخطر وهي C ، B ، A ومن المعروف أن فيروس A ينتقل عن طريق الأكل الملوث.
والملاحظة الجديرة بالإشارة هو تزايد أعداد الباعة الجائلين خلال الفترة الماضية والسبب فى هذه بكل بساطة هو انشغال الأجهزة الرقابية بالأسواق والأسعار، وبالتأكيد قضية الاسعار تحتل الصدارة ولكن يجب الا نتجاهل القضايا الاخرى
وللأسف فإن هذه «الملوثات» والذى يصعب إطلاق اسم أطعمة عليها، تجذب الأطفال لما بها من ألوان صناعية جذابة وروائح نفاذة ومنها الحلويات و الايس كريم المحبب لكل الأطفال.
والمشكلة عندما تبحث عن المسئول عن مكافحة هذه الظواهر الشاذة التى تنفرد بها بلادنا يحاول كل مسئول التنصل من دوره تجاه هذه الكارثة التى تهدد بتدمير صحة أولادنا.
فى الحقيقة هذه الظاهرة ليست مسئولية وزارة التعليم بمفردها لكنها مسئولية وزارت عديدة أولاها التموين باعتبارها تندرج ضمن التجارة الداخلية كما أنها طبعا تندرج ضمن وزارة الصحة المسئولة عن صحة 90 مليون مواطن وكذلك وزارة الداخلية ودورها فى حفظ الأمن وإزالة المخالفات والتى تعتبر مسئولية شرطة المرافق فى المقام الأول.
وأخيرا لن نمل ولن تكف أقلامنا عن الكتابة فى هذه القضية الهامة حتى نستيقظ يوما ونجد جميع الشوارع خالية من الباعة الجائلين تماما.

"تشوليت" : دعم أمريكا لـ "السيسي" مهم للأمن القومي الاسرائيلي

 
الشعب
وجه "ديريك تشوليت"، مساعد وزير الدفاع لشئون الأمن الدولى في أمريكا، الشكر إلى الفريق أول عبد الفتاح السيسى زعيم الانقلاب الدموي للإطاحة بالنظام الإسلامي المتمثل في الرئيس محمد مرسى.
وأكد "تشوليت" خلال جلسة الكونجرس للاستماع حول الأوضاع المصرية اليوم الثلاثاء، أن مصر تتفهم القدرات العسكرية الأمريكية وتريد الاستفادة منها.
وأوضح مساعد وزير الدفاع لشئون الأمن الدولى، أن دعم نظام "السيسي" مهم جدا للأمن القومي الاسرائيلي، وأن أمريكا لن تشعر بالأمان إذا كانت مصر لم تحقق النتائج المرجوة من العمليات العسكرية في سيناء.

الثلاثاء، 29 أكتوبر 2013

فيديو ..لواء بالحرس الجمهوري يفضح السيسي : 136 كاميرا بتراقب نادي الحرس فين بقا السلاح مع المتظاهرين



صلاح بديوي يجيب : هل قتل الفريق اول عبدالفتاح السيسي علي ايدي الحرس الخاص له ؟*


منذ ساعات مضت وانباء تنتشر هنا وهناك عن مصرع الفريق اول عبد الفتاح السيسي علي ايدي الحرس الخاص له ،أو إصابته إصابة خطيرة ،والإنقلابيون الآن يحاولون ترتيب الأمور قبيل الأعلان عن خبر وفاته او تعرضه لتلك الإصابة القاتلة ،ومن المفترض أن يخرج علينا المتحدث بأسم الإنقلاب لينفي تلك الأنباء ويظهر الفريق اول عبد الفتاح السيسي يتمتع بالصحة والعافية مؤكدا انه ها هنا يصر علي مواصلة انقلابه ،وذلك خلال الساعات القليلة المقبلة ،من اجل اخراس تلك الاشاعات التي بدات في التنامي تلك الإشاعات التي تدمر معنويات الانقلابيون ،وفي الواقع القوات المسلحة ليس لديها مخرج من الوضع الراهن الا بإختفاء الفريق اول السيسي والثلاثة او اربعة افراد الذين ورطوا الجيش في تلك الكارثة ،ونحن إذ نؤكد رفضنا لإراقة الدم المصري عبر قانون الغاب وخارج إطار القانون وبغير النفس ،نهيب بإنصار الشرعية ان لايلتفتوا لهذا النبأ لأن الإنقلاب في النهاية ليس فرد انما افراد يفرضون بحكم مواقعهم هيمنتهم علي المؤسسة العسكرية .
ومن جهتنا ليست لدينا اية انباء عن اغتيال الفريق اول عبد الفتاح السيسي او اصابته ونفضل محاكمته ونرفض العنف بجميع اشكله ضد اي مصري ايا كان موقعه ،وإن كان لدينا انباء مؤكده عن تنازل الانقلابيون تباعا عن تشددهم الي حد ما وتكثيفهم الإتصالات بأنصار الشرعية من اجل وضع نهاية للأوضاع الخطيرة التي تشهد ها مصر الان ،وتلك مؤشرات ايجابية ندعمها بشدة علي قاعدة عودة الشرعية و ربما لاعلاقة لها بتعرض الفريق اول السيسي لأي مكروه ،بل ربما تكون نوعاً من التضليل والخداع الإستراتيجي يمارسه الإنقلابيون مع أقتراب محاكمة السيد الرئيس المختطف محمد مرسي .ويستهدف هذا الخداع أمتصاص حماس الثوار وبث اخبار تتعلق ب امال كاذبة ،تعودت اجهزة امن مبارك مراراً عليها ،وكلنا يذكر كيف كانوا يسربون اخبار حول مرض مبارك وانه اصيب بشلل وانه يحتضر ،وننشر تلك الاخبار ثم نفاجأ بمبارك يظهر ويتحدانا مثل حصان طراوده ربما يكررون ذلك مع السيسي الان في محاولة منهم لحمايته واحباطنا عبر منحنا املاً كاذباً بأنه أنتهي.

ومن بديهيات الامور ان يمتد الانقسام الحادث في الشارع المصري الي صفوف القوات المسلحة وان يوجد داخلها كثيرون يرفضون هذا الإنقلاب ،وحتي وان بدت المؤسسة العسكرية العزيزة متماسكة من الخارج وهو مطلوب بالنسبة لنا كلنا كمصريين ان نحافظ علي هذا التماسك لكن الانقسام المستتر الذي سببه الانقلابيون في داخل صفوفها بات خطرا علي الامن القومي المصري ،هذا الانقسام والذي تقول التسريبات بانه اتخذ شكل تصفيات جسدية واحكام بالحبس علي رافضي الانقلاب ورافضي قتل الثوار داخل القوات المسلحة ،ومن ثم فليس شعبنا العزيز هو في حاجة ليكون شعب واحد فقط انما جيشنا ايضاً في امس الحاجة للإنقاذ.ولقد طفي الصراع داخل اجنحة السلطة بشكل خطير خلال الساعات الماضية وهو ما يؤكد ان عبد الفتاح السيسي ربما تعرض لمكروه او علي الاقل يواجه مخاطر جمة ومن بينها الاعتقال علي ايدي رفاقه مع من يدعمون انقلابه ،لا احد الان يعرف الحقيقة ،وكل ما يأتينا مجرد تسريبات تحتمل الخطأ أكثر من الصواب.
وأكثر الناس إدراكا لتلك المخاطر الانقلابيون الذي يهيمنون علي مقاليد الأمور ببلادنا ،لكون ان الصورة واضحة تماما امامهم ،ويدركون المخاطر التي تتعرض لها مصر ،وعلي الرغم من ذلك لايريدون ان يعترفوا بأنهم اخطأوا وعليهم ان يتراجعوا عن هذا الخطأ .ومن هنا يقودون الوطن نحو مخاطر جمة ويعرضون انفسهم قبيل غيرهم لمخاطر جسيمة. 
*خبير ستراتيجي

بيان اللجنة التحضيرية للاحتفاء بالذكرى السابعة لاغتيال سيد شهداء العصر القائد صدام حسين

يا جماهير أمتنا العربية المجيدة
بعد أسابيع تحل الذكرى السابعة لاغتيال بطل هذا العصر وكل العصور الشهيد القائد صدام حسين على يد عملاء ايران وبقرار أمريكي صريح ورسمي، وتشهد السنة السابعة للاغتيال أحداثا كبرى أكدت ان تضحيات القائد الشهيد صدام حسين والاف العراقيين أثناء مقاومتهم للغزو وعملاءه كانت مثمرة وأدت الى تصعيد النضال ضد الغزو بشكليه الامريكي والايراني، وما الانتفاضة العراقية الباسلة التي مر عليها 11 شهرا وهي تتصاعد وتتعاظم وتعجز ايران وعملاءها عن اطفاء لهيبها المتوسع الا مثال واحد على إصرار شعب العراق على دحر كافة الغزاة، كما فشلت أمريكا أمام المقاومة العراقية الباسلة رغم أنها أعظم قوة عسكرية وتكنولوجية في التاريخ وأغنى بلدان العالم، فاغتيال الشهيد صدام حسين كان عامل تصعيد للنضال وتأكيد لضرورة مواصلة المقاومة بكافة أشكالها للاحتلال الامريكي والايراني بما قدمه أثناء لحظة اغتياله من مثال بطولي نادر أدهش الانسانية كلها وأكسبه إعجاب واحترام العدو قبل الصديق يا أبناء العراق الابطال
لقد أكدتم للعالم أجمع أنكم كما كنتم أول مشاعل الحضارة الانسانية ورسل نشر الدعوات الانسانية في العالم فانكم اليوم حظيتم بشرف انكم وليس غيركم من حطم المشروع الكوني الامريكي ودفن الامبراطورية الامريكية قبل ولادتها، ولهذا يحق لكم الفخر كل الفخر بأنكم سجلتم أعظم مأثر الحاضر وقدمتم لامتكم العربية وأبناءها الدليل على أن بامكان النضال والتضحيات أن تحقق الأهداف الكبرى لأمتنا في تحرير الارض في فلسطين والاحواز والعراق والاسكندرونة وسبتة ومليلية والجزر العربية الاماراتية، كما يحق لأبناء العروبة في كل مكان رفع رؤوسهم عاليا لأن اشقاءهم في العراق قد حققوا انتصارا عظيما على اكبر قوة امبريالية هي أمريكا مع أن العالم كله ارتجف خوفا منها واستسلم لها، لكن أبناء العراق أبوا إلا أن يحققوا ما عجز عن تحقيقه كبار العالم.
إن تضحيات أبناء العراق وفي مقدمتهم الشهيد القائد صدام حسين قد فتحت الآفاق واسعة لتحرير الامة العربية من الاستعمار والاستغلال والظلم من كافة مصادره، ولهذا ندعوكم الى المشاركة في شرف إبقاء ذكرى اغتيال بطل هذه الامة وفارسها المغوار صدام حسين حية وتبعث على المزيد من الاصرار على مواصلة النضال حتى النصر الحاسم عن طريق لجنتنا المفتوحة لكافة ابناء العروبة في وطننا الكبير من شرقه الى غربه، مؤكدين ان أمتنا العربية أمة واحدة وأن الشهيد صدام حسين استشهد وهو يدافع عن وحدة وهوية هذه الامة .
وفي العام الحادي عشر للاحتلال فان أبطال العراق مازالوا يخوضون نيابة عن الامة كلها معركة تحرير الارض والانسان العربي فكونوا معهم شاركوهم نضالهم، تقاسموا معهم فخر الدفاع عن الامة ومقدساتها وحقوقها وأرضها وعرضها .
سلمى الادريسي رئيسة اللجنة التحضيرية
أعضاء اللجنة التحضيرية :
العراق
1: الدكتور كاظم عبد الحسين عباس ـ القطر العراقي
2: الدكتور هلال الدليمي ـ القطر العراقي
3: الدكتور بشار سبعاوي الحسن ـ القطر العراقي
4: الاستاذ مخلد المختار ـ القطر العراقي
5: الأستاذ سلام الشماع ـ القطر العراقي
6ـ الأستاذ أبو بكر أبن الأعظمية ـ القطر العراقي
7: الأستاذ نسر العراق النقشبندي ـ القطر العراقي
8: الأستاذ مجاهد العراقي ـ القطر العراقي
9: الأستاذ عادل الشرقي ـ القطر العراقي
10: الأستاذ محمد نصيف ـ القطر العراقي
11:الأستاذة سميراء العبيدي ـ القطر العراقي
12: الأستاذة كولشان البياتي ـ القطر العراقي
13: الاستاذة وطن النمراوي ـ القطر العراقي
14: الأستاذة هند أحمد ـ القطر العراقي
15: الأستاذة رياحين صدام ـ القطر العراقي
16: الأستاذة كاتيوشا العراق ـ القطر العراقي
المغرب
17:الأستاذ عبد الرزاق عمراني ـ القطر المغربي
18: الأستاذة أمينة نجم الليل ـ القطر المغربي
موريتانيا
19: الأستاذة ماجدات شنقيط ـ القطر الموريتاني
الجزائر
20: الأستاذ محمد زيدان ـ القطر الجزائري
تونس
21: الأستاذ عز الدين القوطالي ـ من القطر التونسي
22: الأستاذ يوغرطة السميري ـ من القطر التونسي
23: الأستاذة زينة غيلاني ـ من القطر التونسي
الأردن
24: الأستاذ زياد النجداوي ـ القطر الأردني
25: الأستاذ وسام المجالي ـ القطر الأردني
26: الأستاذ صهيب الصرايرة ـ القطر الأردني
27: الأستاذ مصعب الصرايرة ـ القطر الأردني
28: الأستاذ باسل البشابشة ـ القطر الأردني
29: الأستاذ خلدون حدادين ـ القطر الأردني
لبنان
30: الأستاذ حسين فقيه ـ القطر اللبناني
31: الأستاذة الهام مبارك ـ القطر اللبناني
فلسطين
32: الأستاذ انور الشيخ ـ القطر الفلسطيني
33: الأستاذ عدنان سمور ـ القطر الفلسطيني
السودان
34: الأستاذ خالد خير ـ القطر السوداني
35: الأستاذ محمد عوض ـ القطر السوداني
اليمن
36: الأستاذ ابو زينة العربي ـ القطر اليمني
37: الأستاذ عبد الجبار سعد ـ القطر اليمني
38: الأستاذ نبيل أحمد الجلوب ـ القطر اليمني
مصر
39: الأستاذ محمد عزت الشريف ـ القطر المصري
السعودية
40: الأستاذة أم الحكيم ـ القطر السعودي
41: الأستاذة صدامية حتى النخاع ـ القطر السعودي

علاء عبد الفتاح: أطالب بإعدام "السيسى" ووزير الداخلية لارتكابهما مجازر غير مسبوقة

قال علاء عبد الفتاح الناشط السياسى إن جرائم الداخلية الحالية غير مسبوقة، مطالبًا بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة فى الجرائم التى ترتكبها اليوم القوات الأمنية من جيش وشرطة فى مواجهة شعبها، مشددًا على أن القوى الثورية لن تصمت تجاه الأفعال الإجرامية التي ترتكب تحت غطاء ومزاعم محاربة الإرهاب.
وطالب عبد الفتاح فى تصريح خاص إلى "المصريون" بإعدام وزير الداخلية محمد إبراهيم ووزير الدفاع عبد الفتاح السيسى جزاء لهما عما فعلاه من إسقاط آلاف الشهداء وحملات الاعتقالات التي يقومان بها منذ أن جاءوا بعد الإطاحة بالنظام الإخوانى على حد قوله . 
وأضاف أن المحاسبة لا يجب أن تقتصر فقط على هؤلاء وإنما يجب أن تنال أيضًا الضباط الذين اتهموا باستخدام سلاحهم ضد المتظاهرين السلميين أيًا كانت انتماءاتهم. 

الاثنين، 28 أكتوبر 2013

صورة كاشفةعن علاقة الامين والجلاد والمتحدث العسكري ومدير مكتب السيسي

محمد الامين رجل الاعمال والقيادي بالحزب الوطني 
ثم عباس مدير مكتب عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب 
ثم مجدي الجلاد رئيس تحرير جريدة الوطن التي دابت علي نشر اخبار مفبركة بهدف الترويج للانقلاب وشيطنة الاسلاميين لصالح محمد الامين الذي يمتلك الجريدة إلي جانب عدد من القنوات الفضائية
ثم اخيرا احمد محمد علي المتحدث العسكري
والصورة كاشفة لعمق العلاقات بين الانقلاب وفلول عهد مبارك
وهي لاتحتاج لاي تعليق
خاصة اذا علمنا ان السيسي من اخلص رجال مبارك والسيدة نهاد نور زوجة السيسي هي اخت القيادي ورجل الاعمال بالحزب الوطني طارق نور ومن اختارت نهاد لتكون زوجة للسيسي هي سوزان مبارك شخصيا 

الرجل الغامض المحرك للصراع المصرى الحالى طارق نور
*****************************************
فتشوا عن صاحب شركة الاعلانات الشهير ستجدوا اللغز طارق نورالمليارديرالممول الاساسى للفضائيات المصريه المتزعمه المعارضه كلها طارق نور اخطر من ساويرس والامين والسيد البدوى المسئول عن طباعة البانرات والتيشيرتات فى مطابعه الخاصه الممول الحقيقى لجبهة الانقاذ وتمرد يمتلك معظم الصحف المعارضه صاحب قناة القاهره والناس وطبعا ابراهيم عيسى وشغله الواضح من اخطر اعضاء الحزب الوطنى له اتصالات بجهات مخابرتيه فى روسيا والصين واسرائيل وامريكا ودول فى شمال افريقيا ووسط افرقيا وجنوبها من اكثر الكارهين للدكتور مرسى والاخوان والمشروع الاسلامى 

******************الدليل على كلامى ******************
من كان مسئول عن الحملة الانتخابيه لمبارك وجمال وشباب النيل ؟
من كان صاحب الازمه المصريه والجزائر فى المباراة الشهيره فى السودان بفضل شوبير ومحمد فؤاد وعمرو اديب ؟
من يدعم ابراهيم عيسى واسامه كمال واستضافة شفيق فى الامارات ؟
من تاجر بفيدو الجنود المختطفين واول من كان له السبق فى نشر الفيدو 
من ساند شفيق فى حملته الانتخابيه التى تكلفت الملاين ولافتة الرئيس التى ملئت شوارع مصر ؟
من ساندر المقبور عمر سليمان فى بداية حملته ؟
من يدير املاك جمال وعلاء ومبارك الان ؟
من خرب التلفزيون المصرى والاعلام بمساعدة انس الفقى ؟
من يهيمن على البورصه المصريه ؟
من هو شريك مع رجال الاعمال السعوديين والامارتين فى قنوات اوربت والشو تايم وطبعا اليوم وعمرو اديب ؟
من يصرف على برنامج باسم يوسف ؟ اوعى تقولى هو ههههههههه باسم يوسف اساسا اجرب 
وطارق نور كان ضيف مع دينا عبد الرحمن فى احدى حلقلت باسم سوسته 
من يطبع الملصقات والصور والتيشرتات الخاصه بتمرد والمعارضه ؟
من يهيج الكنيسه ويصرف على البلاك بلوك ؟ علما طارق نور امه مسيحيه وابيه مسلم 
انه فيلسوف الانقلاب على الدكتور مرسى 
طبعا طارق نور شريك محمد الامين وساويرس والسيد البدوى 
انه طارق نور 
طارق نور

بالفيديو.. زوجة قتيل "العذراء" تفجر مفاجأة حول الحادث وتبرئ الاسلاميين من دمه

نفت زوجة أحد ضحايا كنيسة العذراء بالوراق أي علاقة للإسلاميين والتيار الإسلامي للحادث , مؤكدة أنهم طوال حياتهم وهم يعيشون سوياً في أمان تام ,مؤكدة ان من قام بالواقعة أناس كفرة لا ينتمون لأي دين ويريدون الفتنة والوقيعة بين المسلمين والمسيحيين .
وأضافت السيدة أن مرتكبي الحادث كانوا ملثمين لا يظهر منهم سوي أعينهم وقاموا بإطلاق النار العشوائي علي الكنيسة التي كانت غير مؤمنة في هذا التوقيت ,علي غير عادتها ,مطالبة الرئيس القادم أياً كانت شخصيته بعودة الأمان للشعب مرة أخري وزيادة أفراد الأمن حول أماكن دور العبادة مساجد وكنائس.

الدين في خدمة أهداف العسكر

 
 
 
الجزيرة – الأحد، 13 أكتوبر 2013
عبد الرحمن أبو الغيط-القاهرة
من بين الأسباب التي برر بها وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي انقلابه على أول رئيس منتخب محمد مرسي كان 'استغلال الدين والديمقراطية وتكفير المعارضين من أجل الوصول للحكم'، لكن سرعان ما لجأ السيسي إلى الدين لتثبيت دعائم الانقلاب.
وبدا ذلك واضحا عبر استقدام علماء يؤكدون لضباط وجنود الجيش والشرطة أن قتل المتظاهرين السلميين أمر مباح، لأنهم 'مرتدون وخوارج ونتنون لا يستحقون المواطنة'، كما فعل مفتي الجمهورية السابق الشيخ علي جمعة.
وفي هذا السياق خرج إمام مسجد عمر مكرم الشيخ مظهر شاهين بفتوى جديدة تحرّم البيع والشراء من المحلات المملوكة لأعضاء جماعة الإخوان المسلمين بدعوى أن الجماعة 'تستخدم الأموال في تدمير الوطن'، كذلك إذاعة أوبريت 'تسلم الأيادي' في أحد المساجد بمحافظة البحيرة، وقيام وزارة الأوقاف بتسريح الآلاف من الأئمة والخطباء لأسباب متعددة، وتغيير أسماء بعض المساجد إلى اسم '30 يونيو'.
وأثار الاستخدام المتسارع من قادة الانقلاب للدين في خدمة أهدافهم السياسية، وتكفير معارضيهم واستباحة دمائهم، المخاوف من تحول مصر إلى دولة عسكرية دينية، مما دفع البعض إلى المطالبة بإبعاد الدين عن الحياة السياسية وإعادة الاستقلال لمؤسسة الأزهر.
إسباغ للشرعيةوقال المدرس بكلية السياسة والاقتصاد جامعة القاهرة الدكتور خيري عمر 'إن أي نظام شمولي عادة ما يلجأ لتبرير أفعاله من خلال استخدام العقيدة التي يدين بها الشعب لإسباغ الشرعية على أفعاله'.
وأضاف في تصريح للجزيرة نت 'هذا النوع من التوظيف السياسي هو الأكثر شيوعا في بلدان العالم الثالث نتيجة ضعف وهشاشة المؤسسات، وخاصة مؤسسة الإفتاء التي تشهد الكثير من التنازع بين المتخصصين وغيرهم'.
كما انتقد إباحة بعض علماء الأزهر قتل المتظاهرين السلميين بدعوى أنهم 'خوارج أو نتنون'، مشددا على أنه يمكن وقف هذا التوظيف للدين في خدمة الأغراض السياسية إذا ما استطاع المجتمع دعم مؤسسة مستقلة للإفتاء ومؤسسة حامية للعلماء من قمع السلطات.
وأشار إلى أن الأزهر الشريف لم يعرف الاستقلال في العهد الحديث وأصبح منحازا للسياسة، كما تم تدمير دوره الفكري والديني وذلك عبر علمنة الأزهر.
استقلال الأزهرمن جانبه أكد أستاذ مقاصد الشريعة الإسلامية الدكتور وصفي عاشور أبو زيد أن علماء الشريعة يجب أن ينطلقوا من معايير الشرع، ولا يجوز لهم نفاق الحكام أو نفاق الجماهير.
وأضاف للجزيرة نت أن بعض السلاطين على مر التاريخ كانوا يستخدمون علماء الدين في تثبيت ملكهم، مشيرا إلى أن علماء الدين بشر يصيبون ويخطئون، وبعضهم يضعف أمام المال أو يجبن أمام سطوة وبطش السلطان.
وشدد على أن الفريق السيسي 'سبق أن استخدم بعض علماء الدين مثل شيخ الأزهر وبابا الكنيسة وممثل حزب النور في بيان الانقلاب الأول، للتغطية على الانقلاب وإصباغ الشرعية الدينية على إطاحته بأول رئيس مدني منتخب'.
وقال أبو زيد إن المفتي السابق الدكتور علي جمعة 'الذي يتسابق لخدمة العسكر، وشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، عيّنهما الرئيس المخلوع حسني مبارك، وبالتالي لا عجب أن يكونا وفيين لمن عيّنهما'، مشددا على أن الأزهر 'حُرم من استقلاله بعدما سلب من أوقافه في عهد عبد الناصر، وأصبح العالم الأزهري يتقاضى مرتبه من الحكومة'.
وتابع مع مرور الوقت أصبحت مؤسسة الأزهر جزءا من النظام السياسي للدولة بعد ضمه لمجلس الوزراء، لافتا إلى أن الأزهر لم يشهد استقلالا منذ ثورة 23 يوليو/تموز 1952 سوى خلال العام الذي حكم فيه الدكتور محمد مرسي، الذي شهد عهده انتخاب هيئة كبار العلماء للمفتي الجديد لأول مرة.
وأوضح أن 'الخطوة الرئيسية لإعادة الاستقلال لمؤسسة الأزهر هي مواجهة هذا الانقلاب العسكري الدموي وكسره، لأن مصر لن تشهد أي استقلال أو ازدهار أو حرية في ظل نظام مستبد قامع للحرية'.

فيديو ..رئيس الموساد الأسبق إفرايم هالڤي: إسرائيل تشارك في الصراع ضد الدين والأيديولوجية

قال رئيس الموساد السابق إفرايم هالڤي أن دولة الكيان الصهيوني تشارك في الصراع ضد الدين والأيدوليجية في دول العالم العربي وأن "إسرائيل تواجه بحق مجموعة من الخيارات غير المسبوقة،عمليا واستراتيجيا وسياسيا، والتي قد تجرها وتجر الشرق الأوسط كله إلى أمن قومي عظيم ، مقرونا بمنظور إستقرار إقليمي سليم ".
أكد إفرايم هالڤي ،أنه من خلال الصراعات الكبري في العالم العربي ستكون هي مستفيدة لو انتصرت قيم العالم الحر –الغربي- على الأيدلوجية الدينية ، "ففي هذ السياق نحن لاعبون أساسيون ، ولدينا الكثير لنقدمه ، والكثير لننتفع به ".

عمرو حمزاوي: مصر بعد ٣ يوليو ٢٠١٣ لحظة فرز للحركة الديمقراطية

منذ ٣ يوليو ٢٠١٣ وعلى مدى الأشهر الماضية والحركة الديمقراطية فى مصر تمر بلحظة فرز مركبة.
حين وقفت أغلبية الأحزاب والحركات ذات اللافتات الليبرالية واليسارية (بتمايزاتها من شيوعى إلى اشتراكى إلى ناصرى إلى قومى عروبى) مؤيدة لتدخل الجيش فى السياسة وعزله لرئيس منتخب دون إجراء انتخابات رئاسية مبكرة (وكان هذا مطلب الجموع التى شاركت فى ٣٠ يونيو ٢٠١٣) وتعطيله لدستور (على الرغم من معارضتى له) أقر ديمقراطيا دون عودة لصناديق الاستفتاء الشعبى، بدت الأحزاب والحركات هذه بعيدة كل البعد عن التزام فعلى بالمبادئ والقيم الديمقراطية وجاهزة للمساومة عليها.
وحين رحبت قيادات ليبرالية ويسارية بالمشاركة فى سلطة الأمر الواقع التى فرضتها ترتيبات ما بعد ٣ يوليو ٢٠١٣ غير عابئة بقضية الشرعية ومستقبل مسار التحول الديمقراطى، زج بالأفكار الليبرالية واليسارية إلى نفق مظلم بحسابات الحق والحرية.
وحين تواترت الممارسات القمعية من إغلاق قنوات فضائية واعتقالات مستمرة لقيادات وأعضاء أحزاب وحركات اليمين الدينى وفض بالقوة لاعتصامى رابعة والنهضة وشواهد متكررة لانتهاكات حقوق الإنسان وواصل (باستثناء وحيد) ممثلو الليبراليون واليسار مشاركتهم فى سلطة الأمر الواقع وصمتت أغلبية أحزابهم عن التنديد بالقمع إن لم تكن قد اصطفت لإصدار بيانات التأييد، نزع عن هؤلاء عملا المصداقية الأخلاقية والسياسية.
وحين بدأت طيور الظلام وأصوات الدولة الأمنية والمتورطون الجدد فى تزييف الوعى فى التهليل «للتفويض الشعبى» لوزير الدفاع وفى الترويج لمقولات كراهية وإقصاء الآخر وفى تبرير تجاوز سيادة القانون والعنف الرسمى وانتهاكات حقوق الإنسان وفى تخوين معارضى دهس الحق والحرية والديمقراطية بالأقدام وتخوين الأصوات والأقلام التى رفضت نزع الإنسانية عن مجتمعنا أو التخلى عن التوافق والسلم الأهلى كشرطى وجود. 
ونجحت حملات طيور الظلام الإعلامية بحسابات التأثير الشعبى نجاحا ساحقا، ومكن لهم فى ذلك بكل تأكيد غياب العقلانية السياسية عن فعل الإخوان وحلفائهم فى اليمين الدينى وشواهد تورط بعض عناصرهم فى العنف والتحريض عليه، تحول تخلى أغلبية الأحزاب الليبرالية واليسارية عن المبادئ والقيم الديمقراطية إلى موجة فاشية عاتية أضفت قبولا مجتمعيا على عودة الممارسات القمعية للدولة الأمنية وصنعت رواجا شعبيا لمقولات «الحرب على الإرهاب» و«الحل الأمنى كحل وحيد» و«إقصاء اليمين الدينى كضرورة» و«حقوق الإنسان والسلم الأهلى والعدالة الانتقالية كرفاهية لا تقدر عليها مصر وهى تواجه الإرهاب» وغيرها.
***
وحين شرعت سلطة الأمر الواقع فى اتخاذ إجراءات سلطوية المضمون كفرض حالة الطوارئ وتمديدها وتمرير قانون للتظاهر (رفع لرئيس الجمهورية المؤقت) يقيد حق التظاهر بوضوح ويعطى وزارة الداخلية صلاحية إصدار قرارات إدارية بمنع وإلغاء المظاهرات والمسيرات ويجرم الاعتصام بالكامل وواصل هنا أيضا ممثلو الليبراليون واليسار المشاركة فى سلطة الأمر الواقع، وتواكب ذلك مع اقتراب اللجنة المعينة لتعديل دستور ٢٠١٢ والتى تهيمن عليها الأحزاب والحركات الليبرالية واليسارية من إقرار مواد دستورية تجعل من الجيش دولة فوق الدولة وتعصف بمدنية الدولة وبحقوق وحريات المواطن بالإبقاء على المحاكمات العسكرية للمدنيين، بات واضحا أن الحركة الديمقراطية لن يمكنها التعويل على القيادات والأحزاب والحركات هذه المفتقدة لشجاعة الانسحاب من ترتيبات سياسية ودستورية لن تصنع لمصر أبدا البناء الديمقراطى المرجو.
وحين ارتفعت أصوات قيادات ليبرالية ويسارية وشخصيات عامة تستعجل ترشح وزير الدفاع لرئاسة الجمهورية وتتورط فى صياغة تبريرات له غير عابئة بتهافت التبريرات (من شاكلة ترشح القادة العسكريين بشروط أو من نوعية التمييز واهى المضمون بين الرئيس العسكرى وبين عسكرة نظام الحكم) ولا بمواصلة عسكرة المخيلة الجماعية للمصريات وللمصريين التى بدأت مع ٣ يوليو 2013 أو بدفع الناس إلى بحث أوحد عن «العسكرى المنقذ» وبالتبعية إلى تجاهل ممارسى السياسة من المدنيين، وحين ارتفعت أصوات آخرين ترفض كل حديث عن مبادرات لوقف دائرة العنف الراهنة وتسفه منها ومن مفاهيم العدالة الانتقالية والمحاسبة المتبوعة بالمصالحة وتطالب الدولة «بالحسم» وتنتقد «الأيادى المرتعشة» وكأن عصمة الدماء وحماية الأرواح ليستا من فرائض المجتمعات حين تسعى للسلم الأهلى ووقف العنف الذى لا تنهيه أبدا الحلول الأمنية بمفردها وكأن الاستقرار يأتى حين توظف الدولة قوتها الجبرية وعنفها الرسمى وليس حين تستند إلى العدل وسيادة القانون قبل القوة، وحين تمكنت طيور الظلام والمتورطون الجدد فى تزييف الوعى و«خبراء المرحلة» من السيطرة على المساحة العامة وإعادة إنتاج ثقافة الصمت إلا تأييدا، ظهرت السياسة فى مصر خارج سياق التاريخ الإنسانى الذى تحركت به خلال العقود الماضية أنماط نظم الحكم بعيدا عن حكم العسكريين والأحزاب الواحدة والنخب الفاشية وبعيدة أيضا عن حدود خبرة المجتمعات البشرية المعاصرة التى تدلل على أولوية التوافق والتفاوض والتسامح لجهة وقف العنف والحفاظ على السلم الأهلى وبناء الديمقراطية إذا ما قورنوا بالحلول الأمنية والترويج لمقولات كراهية الآخر وإقصائه. وانسحب ذات الخروج من التاريخ والتضاد مع خبرة المجتمعات البشرية على الأحزاب والحركات الليبرالية واليسارية المشاركة سياسيا فى اللحظة الراهنة.
•••
بعد ٣ يوليو ٢٠١٣ وعلى مدى الأشهر الماضية، إذن، عزل جدار سميك، مكوناته التخلى عن المبادئ والقيم الديمقراطية والمساومة على المصداقية الأخلاقية والسياسية وقبول نزع الإنسانية وانتهاكات الحقوق والحريات وتبرير ترتيبات سلطوية والخروج من التاريخ، أغلبية الأحزاب الليبرالية واليسارية عن الحركة الديمقراطية فى مصر.
على مدى الأشهر الماضية وفى سياق لحظة فرزها المركبة، عادت الحركة الديمقراطية إلى مواقع بداياتها المعاصرة فى سبعينيات القرن الماضى، الجامعات وبعض منظمات المجتمع المدنى ونفر من المفكرين والكتاب والحقوقيين والشخصيات العامة. على مدى الأشهر الماضية، تبلورت على هوامش السياسة والمساحة العامة مقدمات نضالية للحركة الديمقراطية نلمحها بين القطاعات العمالية وفى مبادرات قادمة من المجتمع المدنى كتلك المرتبطة بمجموعة لا للمحاكمات العسكرية وتنامت أيضا الأفكار المرتبطة بتجديد خلايا الحركة الديمقراطية عبر ممارسة النقد الذاتى وإعادة بناء نسق متكامل يربط بين الحقوق والحريات وبين الانتخابات والاستفتاءات وبين المؤسسات التشريعية والتنفيذية المسئولة والخاضعة للمحاسبة وبين الجيوش والأجهزة الأمنية المحايدة والملتزمة سيادة القانون وبين المواطن الذى تصان كرامته ويمكن من المشاركة فى إدارة الشأن العام. على مدى الأشهر الماضية، وبجانب تيقن المنتمين للحركة الديمقراطية من ضرورة الابتعاد عن الأحزاب والحركات التى سقطت فى اختبار ٢٠١٣، ثبت أيضا عدم التزام النخب 
الاقتصادية والمالية والإعلامية بالمبادئ والقيم الديمقراطية واستعدادها لتأييد القمع والإجراءات الاستثنائية إما خوفا من اليمين الدينى أو بحثا عن ضمانات لمصالحها تعد بها الدولة ومؤسساتها وأجهزتها ببريق القوة الجبرية والحماية الشاملة المعتاد.
•••
مواصلة إعادة اكتشاف مواقع البدايات وتجديد خلايا النضال والفكر وممارسة النقد الذاتى وقراءة تجربة السنوات الماضية بدقة هى التحديات الراهنة للحركة الديمقراطية فى مصر وعليها سيتوقف مسارها المستقبلى الصعب.

قائد صهيوني سابق: السيسي بدد الجيش المصري

أعلن الجنرال دان حالوتس، الرئيس السابق لأركان جيش الاحتلال الصهيوني أن أهم نتيجة لخطوات عبد الفتاح السيسي الأخيرة هي إضعاف الجيش المصري على المدى البعيد، وإسدال الستار على إمكانية تطويره.وقال الأكاديمي الفلسطيني المتخصص في الدراسات العبرية صالح النعامي إن حالوتس أدلى بهذه التصريحات إلى (إذاعة جيش الاحتلال). ويعتقد أن التخطيط الصهيوني لإنجاح الانقلاب، لم يتوقف يوما واحدا على جميع المستويات، ولم يكف نتنياهو عن مواصلة اتصالاته مع القادة الأوروبيين والأمريكيين في محاولة لثنيهم عن اتخاذ أي خطوات تصعيدية ضد انقلاب السيسي. كما أعرب معلق الشؤون العربية في الإذاعة العبرية عن شعوره بالذهول لرؤية المسيرات الضخمة في القاهرة والمحافظات، ملمحا إلى فشل رهانات نتنياهو على انقلاب السيسي، كما أن الساسة الهصاينة المخضرمون لا يفتئون يحذرون من أن دعم نتنياهو اللامحدود لانقلاب السيسي سيضر بـ "اسرائيل" في حال فشل انقلابه، أما نتنياهو الذي يعتبرونه أرعنًا فيتجاهل النصيحة.ولعل حماس الجنرالات الصهاينة المعلن تجاه انقلاب السيسي مرده إلى إدراكهم إن هذا الانقلاب يضعف الجيش المصري، فالجنرال رؤفين بيدهتسورن قائد أركان سلاح الجو الصهيوني، يقول: حتى في أكثر الأحلام وردية لم يكن لإسرائيل ان تتوقع حدوث هذه النتيجة، فاندفاع الجيش المصري نحو السياسة على هذا النحو غير المسبوق يعني عدم إحداث أي تغيير على موازين القوى مع العرب لفترة طويلة. احفتاؤهم بمجازر السيسيوذكر النعامي أن رموز الكيان الصهيوني باتوا يحتفون بمجازر السيسي كمبرر لقتل العرب والفلسطينيين، وقال إن الوزير الصهيوني نفتلي بنت يتخذ من مذابح السيسي مبرراً لمهاجمة الذين انتقدوه بعد قتل الكثير من العرب على مدار حياته.ونقل الأكاديمي الفلسطيني أن المعلق الصهيوني دان مرغليت، قال تعليقاً على مذابح السيسي: إن كان جيش عربي يقتل شعبه على هذا النحو، فلماذا ينتقدونا لقتل الفلسطينيين دفاعاً عن أنفسنا، مشيرا إلى قول النائبة الصهيونية تسفي حوتبلي تمازح وزير الحرب موشي يعلون: لو كنت مكانك لدعوت السيسي لإعطاء المؤسسة الأمنية دورات في مجال مكافحة الإرهاب. التعاون الأمني على أوسع نطاقرصد الدكتور النعامي أن الانقلابيين يطلعون الصهاينة على مخططاتهم لقمع المصريين الرافضين للانقلاب العسكري، وقال إن المعلق العسكري بالقناة العاشرة الإسرائيلية ألون بن ديفيد نقل عن قادة جيش الاحتلال قولهم إن قادة الانقلاب في مصر أبلغوهم بأنه سيتم قريبا الإعلان عن جماعة الإخوان المسلمين كمنظمة ارهابية، مشيرا إلى أن الانقلابيين طمأنوا جيش الاحتلال الصهيوني على أنه لا رجعة عن قمع الاخوان حتى النهاية.وفي النفس البرنامج الذي قدمه بن دفيد، تحدث الجنرال كابلينسكي وأثني على ما وصفه بـ "شجاعة" السيسي، وهاجم الغرب لعدم تأييده الانقلاب بدون تحفظ. ضالعون في التخطيط لمجازر السيسيتورط الكيان الصهيوني في توفير بيئة دولية ساعدت عبد الفتاح السيسي على ارتكاب مجازره ضد الشعب المصري، ففي مقال نشره يوسي ميلمان، معلق الشؤون الإستراتيجية بصحيفة "جيرزاليم بوست" من أن دعوة تل أبيب إلى مساعدة قادة الجيش المصري عبر ممارسة تحرك دبلوماسي صامت في كل من واشنطن وبعض العواصم الأوروبية، بهدف إقناع حكومات هذه العواصم بعدم المسارعة في المبالغة في التنديد بنتائج قيام الجيش المصري بإخلاء الميادين من متظاهري الإخوان المسلمين في القاهرة وفي مدن أخرى. وكشف ميلمان، أنه منذ قيام الانقلاب بقيادة عبد الفتاح السيسي، تعمل إسرائيل سراً وبالاستعانة بأصدقائها وتوظف جهود دبلوماسية ومصادر تأثير أخرى حتى لا تقدم الحكومات الغربية وتحديداً الولايات المتحدة على التنديد باستخدام الجيش المصري القوة ضد الإخوان المسلمين، وحرصت إسرائيل على إقناع الدول الغربية على عدم وصف ما يجري في مصر بـ " المذبحة ".وأضاف أن: إسرائيل تخشى من إضعاف مكانة حكم وسلطة قيادة العسكر في مصر بسبب التنديد العالمي، على اعتبار أن هذا قد يعزز من معنويات الإخوان المسلمين ويدفعهم لمواصلة النضال حتى النهاية ويضفي المزيد من التطرف على موقفهم الرافض لحل سياسي للأزمة.وتعتبر تل أبيب أن اتفاقية السلام مع مصر سوف تنهار حال حدوث أمرين: أولهما سقوط الحكم العسكري، ثانيهما: تدهور الأوضاع في مصر إلى حرب أهلية.وشدد كاتب المقال على أن آخر ما يحتاجه الجنرال السيسي هو أن يتم اتهامه بالتعاون مع إسرائيل، كما حدث مؤخراً بعد العدوان الصهيوني على سيناء، حيث اتهم بالتآمر. الانقلاب واحتراق الربيع العربييدرك الصهاينة جيدا النهايات الكارثية لانقلاب السيسي ومجازره وتأثيراتها المستقبلية على الربيع العربي الذي تعثر في سوريا وفي مصر كذلك.وهذه شهادة يحزكيل درور، الملقب بأبي الفكر الاستراتيجي الصهيوني، والتي أوردها الدكتور النعامي: " إن أهمية الانقلاب الذي قام به الجنرال السيسي لا تكمن في إقصاء جماعة متطرفة مثل جماعة الاخوان المسلمين فحسب، بل لأنها خطوة تمثل آخر مسمار في نعش عملية التحول الديموقراطي التي بدأت بتفجر ثورات التحول الديموقراطي، وهذا تحول عظيم بالنسبة لنا، لأن التحول الديموقراطي هو أحد المتطلبات الرئيسة لتحقيق نهضة عربية تغير موازين القوى القائمة لغير صالحنا" الإخوان يهددون أمن إسرائيلمن جهته فجر مركز بيجن للدراسات الإستراتيجية، التابع لجامعة بار إيلان الصهيونية مفاجأة مدوية بعد إصداره دراسة لا تنقصها الصراحة بعنوان: "الإخوان المسلمون والتحديات التي تواجه السلام بين مصر وإسرائيل".وأكدت الدراسة التي أعدها المستشرق ليعاد بورات أن "الإخوان المسلمين" يشكلون التهديد الأكبر على أمن إسرائيل من بين كل الجماعات السياسية والأيدلوجية في العالمين العربي والإسلامي لأسباب سبعة.1- لدى الإخوان مشروع فكري مناهض للسياسات الأمريكية الصهيونية.2- تأييد الصراع المسلح ضد إسرائيل والوقوف الى جانب المقاومة الفلسطينية، مع تركيز على دور الرئيس مرسي خلال حرب " عمود السحاب "، الذي مثل في نظر الباحث – نقطة تحول إستراتيجية في العلاقة مع مصر.3- توفير الغطاء السياسي لحركات المقاومة، وتحديدا حركة حماس.4- تجنيد تراث وإرث الماضي في تبرير وتسويغ التحريض على شن حروب على إسرائيل، والدفاع عن خطف الجنود.5- دورهم في دفع قضية القدس والمسجد الأقصى والتشديد على مركزيتهما، مما يعقد فرص التوصل لتسوية سياسية للصراع.6- مقاومة التطبيع ضد إسرائيل.7- الحرص على توفير الظروف التي تسمح مستقبلاً بالغاء اتفاقية " كامب ديفيد ".

الأحد، 27 أكتوبر 2013

بالصور..إشارات "رابعة" تتلألئ بسماء نيويورك


 رصد
 نظم اليوم المئات من أبناء الجالية المصرية والعربية مسيرة حاشدة جابت شوارع مدينة نيويورك ﻹظهار دعمها للشرعية ومعارضتها للإنقﻻب العسكري في مصر
هذا وقد تميزت المسيرة بأنها أول مظاهرة بالسيارات في تاريخ أمريكا حسبما صرحت المصادر الشرطية التي أصدرت التصريح بالمظاهرة
جدير بالذكر أن المظاهرة ضمت العديد من المواطنين الذين ينتمون لعدة تيارات فكرية متباينة ولم يقتصر الأمر على مناهضي الإنقﻻب من أبناء التيار الإسﻻمي، هذا وما زالت مسيرة السيارات تجوب شوارع نيويورك وقت كتابة هذه السطور.
ورفع المشاركون في المسيرة من رجال ونساء وأطفال، شعارات تندد بحملات الإعتقالات اليومية، خصوصاً لطلاب الجامعات، كما رفعوا شعار رابعة في سماء المدينة.
يذكر أن المسيرة بدأت في الساعة الثانية والثلث ظهراً بتوقيت نيويورك.

انصار الشرعية ينظمون اطول مسيرة بالسيارات في نيويورك

رصد.. الأمن يقتحم قرية العتامنة و يحرق 50 منزلا لرافضى الانقلاب

أحرقت قوات الأمن مساء اليوم الأحد خمسين منزلا بينهم 12 منزلا من منازل المنتمين الى جماعة الاخوان المسلمين و قتلوا شخصين بعد إقتحامها لقرية العتامنة بمدينة طما في محافظة سوهاج , قطعوا الكهرباء والاتصالات, حسبما ذكر مراسل شبكة رصد.
ويقول أحد الاهالى لشبكة رصد إن قوات الامن اقتحمت القرية بعدما جاءت في الصباح الى القرية لإلقاء القبض على أحد المتهمين في حرق نقطة شرطة العتامنة, بعدها حدث اشتباك بين الاهالى و الشرطة توفي على إثره عسكري و أصيب اخر داخل غرفة الانعاش, فاستدعت الشرطة فرقة من الجيش من محافظة قنا و بدؤوا في تفتيش البيوت و المنزل الذى لا يوجد فيه الاشخاص المطلوبين يحرقوه .
فيما يقول اخرون أن القرية احرقت قسم الشرطة يوم فض اعتصام رابعة و النهضة و تحفظوا على السلاح الموجود بالقسم و لذلك الشرطة توعدت القرية فحاولوا بالامس اقتحام القرية لاعتقال من قام بحرق المركز فاطلق الاهالى عليهم النار وقتلوا ضابط, على حد بعض قول الاهالى .
وأضافوا أن الشرطة عادت اليوم مدعمة بقوات كثيفة واحرقت منازل واعتقلت اعداد كبيرة , لكن الان لا يوجد ضرب نار لأن هدف الامن كان اعتقال من قام بالفعل , و اغلقوا الطريق حول قسم طما ومحاصرين القرية .
و تعد قرية العتامنة من أنشط قري محافظة سوهاج من حيث عدد المسيرات الرافضة للانقلاب العسكري التي تخرج في اليوم الواحد, فيما يعتقد عدد من الاهالىأن موضوع الاقتحام مبيت منذ اقتحام مدينتي دلجا و كرداسة.

"هآرتس" الإسرائيلية: الجيش المصري أطلق رصاصه علينا في 1973.. وعلى شعبه في 2013

نشرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية (الطبعة الانجليزية) على صفحتها الأولى قبل عدة أيام صورة كبيرة لمدرعة عسكرية مصرية تطلق النار على المتظاهرين المعارضين للانقلاب العسكري والمطالبين بعودة الشرعية.
وكتبت الصحيفة تعليقاً أسفل الصورة يقول إن الجيش المصري كان في مثل هذه الأيام من العام 1973 يطلق النار باتجاه إسرائيل، ويستهدف الإسرائيليين، أما اليوم فقد تغيرت وجهة البندقية المصرية، وصار الجيش ذاته يطلق النار على المتظاهرين المحتجين من أبناء الشعب المصري.
كما ذكرت ذات الصحيفة في عددها الصادر اﻷحد الماضي أن إسرائيل تطلب وبشكل واضح دعم كلا من الولايات المتحده و الاتحاد الاوروبي للجيش المصري في مواجهته مع الاخوان المسلمين.
كما أضافت أن جريدة "نيويورك تايمز" قد أعدت تقريرًا لتصريحات مسئول في وزارة الخارجية اﻹسرائيلية مفادها انه يجب غض الطرف عن حقوق الانسان في مصر اﻵن حتي يستقر الوضع داخل مصر تحت حكم العسكر
دا تاثير جلوفر بارك اليهودية وهتشوفو حاجات كتير من دى الفتره الجايه لان اللوبى اليهودى قوى جدا ومتحكم فى العالم

بالفيديو .. محمد يوسف بطل مصر للكونغ فو يرفع شارة رابعة بعد نجاحه بالذهبية في روسيا


الفائز بالميدالية الذهبيه لبطولة العالم في #الكونغو_فو بسبب ارتدائه تي شيرت #رابعه ! ... هو الان مقبوض عليه في #مطار_برج_العرب 

قضاة من أجل مصر يرفعون شارة رابعة أثناء التحقيق معهم

رفع ثمانية من قضاة من اجل مصر اشارة رابعة اثناء التحقيق معهم بحجة معارضة الانقلاب على الحياة الدستورية.
والتقطت الصورة للقضاة داخل محكمة الاستئناف، أثناء نظر المستشارمحفوظ صابر رئيس محكمة استئناف المنصورة، لجلسة التحقيق مع 8 من هؤلاء القضاة، والتى انتهت بالتأجيل إلى جلسة 27 نوفمبر المقبل وذلك بعد مطالبة القضاة بالتأجيل للاطلاع على صورة من التحقيقات بالكامل.
وكان مجلس القضاء الأعلى قد أحال وليد شرابي و7قضاة آخرين، وهم: حازم صالح، وعماد أبو هاشم، ومحمد عطا الله، ومصطفى دويدار، وأحمد رضوان، وعماد البنداري، وأيمن يوسف، ووليد شرابي المتحدث الرسمي باسم حركة "قضاة من أجل مصر" للتحقيق.

موقع تونسي...مصر تعرض رشوة على منتخب غانا للهزيمة أمام منتخبها في عيد ميلاد السيسي

 نشر موقع تونس اليوم خبر موفده ان جون درامانى ماهاما رئيس غانا .. ابلغ الاتحاد الافريقى ان سلطة الانقلاب عرضت رشوة على لاعبي المنتخب الغاني كما ابلغ سفير مصر انه اذا لم تتوقف عن عرض الرشوة على لاعبى المنتخب الغانى ستطرد سيرآ على الاقدام وأضاف ... لن نرفض اى دعوة تقام على الجنرال السيسى لاهانتة غانا عبر عرضه رشوة على لاعبى المنتخب الغانى
ومن جهة اخرى أكد المفكر السياسي الدكتور محمد الجوادى على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، أن هناك 3 وزراء في حكومة الببلاوي مع رجل أعمال، يجروا محاولات لرشوة بالمليارات مع غانا حتى تنهزم في لقاء العودة يوم 19 نوفمبر القادم وهو يوافق عيد ميلاد وزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي، يذكر أن المنتخب المصري قد لقى أكبر هزيمة في تاريخه أمام المنتخب الغاني في ذهاب المرحلة الفاصلة لتصفيات كأس العالم 2014 التي ستقام بالبرازيل.

بيان من الشيخ عادل عوض شحتو المسجون بسجن ليمان طرة في قضية ما يسمى خلية مدينة نصر

لم يكتف جهاز أمن الدولة بعشرين سنة قضاها المعتقل السياسي السابق الشيخ عادل شحتو في سجون مبارك ولم يتم الافراج عنه إلا بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير فسعى جهاز أمن الدولة جاهداً لإعادته إلى السجن.
وفي ظل عودة ممارسات جهاز أمن الدولة والذي تحول اسمه إلى جهاز الأمن الوطني عادت بقوة هذه الأيام عبر اختلاق تفجيرات وشبكات إرهابية وهمية واعتقال الأبرياء وتلفيق التهم لهم.
وقبل شهور قليلة قامت عناصر أمن الدولة باقتحام بيت عادل شحتو ليلاً وعاثوا فيه فساداً وقاموا بسرقة 45 ألف جنيه كان شحتو قد حصل عليها مؤخراً كتعويض له، كما قاموا بمصادرة جهاز الكمبيوتر الخاص به وبعض الكتب بعد ان قلبوا المكان رأساً على عقب ولم يكن موجوداً في بيته.
وفي مؤامرة جديدة وبعد الحادث الغامض في مدينة نصر والذي توحي جميع المؤشرات أنه مفبرك ومعد من قبل أمن الدولة قام جهاز أمن الدولة "الأمن الوطني" باعتقال الشيخ عادل شحتو مع مجموعة من إسلاميين آخرين تم اعتقالهم بعد الحادث .
أبريل الماضي تم القاء القبض عليه في الطريق الصحراوي بناء علي تحريات الأمن الوطني، وأحيل إلى النيابة وصدر قرار بحبسه ضمن المتهمين الذين صدر قرار بحبسهم، بعد أن وجهت له النيابة تهمة الإنضمام لتنظيم الجهاد، والسعي إلى قلب نظام الحكم، كما واجهت النيابة باقي المتهمين بالرسوم الهندسية، والخرائط التي عثر عليها في مقر القبض على المتهمين بمدينة نصر، والقاهرة الجديدة على حد زعم الأجهزة الأمنية.
وقد أنكر جميع المتهمين ما نسب اليهم من اتهامات، وقال المتهم الاول وائل عبد الرحمن، إنه ألقي القبض عليه قبل شهرين من مداهمة منزل مدينة نصر والكشف عن القضية، وبالتالي فهو بعيد تماماً عن الحادث وليس له أي صلة به.
ويؤكد المرصد الإعلامي الإسلامي أن الخطر الحقيقي في ظل الانقلاب العسكري وميليشيا السيسي وابراهيم أن ما يسمى جهاز " الأمن الوطني " يزعم أنه يحاول أن يستعيد هيبته وصلاحيته التي كانت ممثلة سابقاً في أمن الدولة، وذلك من خلال نشر بلطجيته وخلاياه الإرهابية في البلاد.
وحيث أنه من المرتكزات الأساسيّة التي من أجلها أسّس المرصد الإعلامي الإسلامي نصرة المستضعفين وإحقاق الحق حيث كان ، وتوفير منبر إعلامي للهيئات والشخصيات الإسلاميّة التي تعوزها الحاجة وضعف الإمكانيات للتعبير عن نفسها والمطالبة بحقوقها، ودفع الشبهات وإبطال الأباطيل التي تروّج لها وسائل الإعلام المأجورة ضدّ الإسلام والمسلمين، وإيجاد صوت إسلامي يسهم في طرح القضايا المصيريّة والواقعيّة من منظور إسلامي.
كما يؤكد المرصد الإعلامي الإسلامي أنه سيظل دائماً وأبدا بمشيئة الله منبراً ونصيراً للحق وأهله أينما كانوا، وسيفاً مسلطاً على الظلم والظالمين والباطل وأهله في كل مكان .
هذا وقد أصدر الشيخ عادل عوض شحتو المسجون بسجن ليمان طرة بياناً حصلت عليه شبكة المرصد الإخبارية وفيما يلي نصه:
انا الشيخ عادل عوض شحتو والمتهم بقضية ما تسمي بخليه مدينه نصر وعلي قائمه الارهاب الدولي بأمريكا اعلن انا هذه القضية ملفقة من مباحث امن الدولة مجاملة لأمريكا حيث أنني اثناء التظاهر في ميدان التحرير ، وخاصة جمعة قندهار 29/7 ، رفعنا علم وراية لا إله إلا الله رايه التوحيد ، واعلنا بأننا لن ندخل اللعبة السياسية الديمقراطية وهي دين اليهود والنصارى الذي يخالف دين الله عز وجل ولم نسيس من قبل المجلس العسكري آنذاك ولأن جميع أجهزة المخابرات العالمية خاصة انهم التقوا بنا في شكل باحثين وصحفيين أجانب.
وجوهر هذه القضية هو موقفنا اثتاء التظاهر امام السفارة الامريكية بالقاهرة احتجاجاً على عرض الفيلم المسئ لسيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم .
وقد استجاب الشباب المسلم والثوار لدعوتنا من جميع انحاء مصر ووقفوا معنا بل وصعدوا علي سور السفارة الامريكية ، واشعلوا واحرقوا العلم الامريكي ووضعوا بدلاً منه علم النبي صلي الله عليه وسلم .
وبالطبع ارادت أمن الدولة والمخابرات مجاملة امريكا وتلفيق هذه القضية لي شخصيا لما حدث معنا من استجابة للجماهير المسلمة
وابشر شباب الاسلام بأن دولة الاسلام والشريعة قادمة قادمة قادمة إن شاء الله ولن يكون ذلك الا بالجهاد في سبيل الله
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
عادل عوض شحتو
وحسب متابعات المرصد الإعلامي الإسلامي فإن محكمة جنايات أمن الدولة العليا برئاسة المستشار شعبان الشامي استأنفت يوم الأربعاء الماضي محاكمة 26 متهمًا فى قضية "خلية مدينة نصر" القضية رقم 333 أمن دوله عليا ، والمتهمين بالتخطيط لارتكاب عمليات ضد منشآت الدولة الحيوية
ومع بداية الجلسة استقبل المتهمون، هيئة المحكمة بهتافات "الله أكبر الله أكبر.. إن الحكم إلا لله" وأحدثوا حالة من الاضطراب داخل قفص الاتهام.
وظل محمد جمال، يهتف ضد أمريكا ويدعو للجهاد ضدها قائلا: إن وضعي على قائمة الإرهاب الدولية الأمريكية لا يزيدني إلا شرفا، ونتج عن ذلك مشادة كلامية بين رئيس المحكمة والمتهمين.
وطلب عادل عوض شحتو، شهادة مفتي الديار المصرية الأسبق نصر فريد واصل، وقال إن شاهد النفي في القضية صلاح سلطان موجود في السجن وطلب من المحكمة السماح له بالخروج للإدلاء بشهادته، فرد عليه رئيس المحكمة، على محاميك أن يقدم هذه الطلبات للمحكمة، فأثار ذلك غضب شحتو الذي ارتفع صوته من داخل القفص، "المحكمة ليست قرآنا مقدسا، وإذا لم تحكم علي بشريعة الله فأنت فاسق وفاسد ولا تنفذ أوامر الله".
ونادت المحكمة على المتهم سامح أحمد شوقي، الذي ألقي القبض عليه مؤخرًا وواجهته المحكمة بالاتهامات الموجه إليه من النيابة العامة، فنفى كل هذه الاتهامات قائلا "أنا لا أعرف أي خلية ولم أنضم إلى أحد ولم أعرف أيا من هؤلاء المتهمين". 
ثم استمعت المحكمة إلى الشاهد الضابط خالد محمد عمر، وأثناء استماع المحكمة إليه قام أحد المتهمين داخل القفص ورفع "الآذان"، فصمت جميع الحاضرين في قاعة المحاكمة مستمعين إليه، وفور انتهائه قال له رئيس المحكمة "فتح الله عليك" وفور انتهاء الشاهد من شهادته سنرفع الجلسة ونصلي.
يواجه المتهمون في هذه القضية اتهامات بالتخطيط لارتكاب عمليات إرهابية ضد منشآت الدولة الحيوية، وتأسيس وإدارة جماعة تنظيمية على خلاف أحكام القانون، والدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

لا أعــرف كــيــف أصــبــح ابــن الــكــلــب رئــيــســـاً .. شعــر أحــمــد مــطــر

ذاتَ صباحٍ..
كان أبي يستمعُ إلى فيروزَ تغني في المذياعْ
يشربُ قهوتهُ الشَّاميةَ..
و يرُّقص فنجانَ القهوةِ بين يديهِ..
على الإيقاعْ
قُطعَ البثُّ..
و بعد قليلٍ عادَ البثُّ..
و كانَ مذيعُ السُّلطةِ ينبحُ في المذياعْ
عاشَ الكلبُ زعيمُ الثورةِ..
و ليسقط حكمُ الرجعيةِ و الإقطاعْ 
قال أبي : ضعنا يا ولدي..
و الوطنُ بلا شكٍّ ضاعْ
كانَ الكلبُ زعيمَ الحزبِ
و كانَ شعارُ الحزبِ
الذَّيلُ الأعوجُ و النابُ اللَّماعْ
كانت صحفِ الحزبِ تعضُّ الشَّعبَ..
و غايتها الإقناع 
كانَ الكلبُ إذا ما خطبَ خطاباً..
ينبحُ حتى الفجرِ
و كانَ الشَّعبُ يصفِّقُ خوفاً حتى الفجرِ
و يطرَبُ..
و يحيي الإبداعْ
كانَ الكلبُ عدوّ الذئبِ أمامَ الشَّعبِ..
و كانَ يقدِّمُ لحمَ الشَّعبِ له في السرِّ..
إذا ما جاعْ
كانَ الكلبُ و آلُ الكلبِ..
يرونَ الدولةَ مثلَ الشِّاةِ المذبوحةِ..
و اللحمُ مَشاعْ
كلبٌ يلتهمُ الأحشاءَ..
و كلبٌ يلتهمُ الأوراكَ..
و كلبٌ يلتهمُ الأضلاعْ
بعدَ عقودٍ..
مرضَ الكلبُ زعيمُ الثورةِ..
و استبشرنا نحنُ الشَّعبُ أخيراً...
و فتحنا المذياعْ
قُطعَ البثُّ..
و عادَ البثُّ..
و عادَ البثُّ..
و قطعُ البثُّ..
و بعدَ قليلٍ كانَ مذيعُ السُّلطةِ ينبحُ مثل العادةِ في المذياعْ
ماتَ الكلبُ
زعيمُ الثورةِ..
ماتَ الكلبُ..
و أصبحَ إبنُ الكلبِ رئيساً بالإجماعْ

************
يحيا العدل
حبسوه
قبل أن يتهموه…
عذبوه
قبل أن يستجوبوه…
أطفأ و ا سيجارةً في مقلته
عرضوا بعض ا لتصا وير عليه:
قل… لمن هذي الوجوه ؟
قال: لا أبصر…
قصوا شفتيه
طلبوا منه اعترافاً
حول من قد جندوه…
و لما عجزوا أن ينطقوه
شنقوه…
بعد شهرٍ… بر ّأوه…
أدركوا أن الفتى
ليس هو المطلوب أصلاً
بل أخوه…
و مضوا نحو الأخ الثاني
و لكن… وجدوه…
ميتاً من شدة الحزن
فلم يعتقلوه……

انــجــازات مــبــارك بــعــد ثــلاثــيــن عــامــا مــن حــكــمــه

جمع وكتابة أ . تحسين يحيى أبو عاصي 
الموضوع جزء من كتاب لي تحت عنوان "مصر المفترق الأخطر في التاريخ المعاصر"
2 مليون مريض سرطان .
3 مليون مريض فشل كبدى و كلوى .
4 مليون مواطن سكان قبور .
5 مليون سكان عشوائيات .
6 مليون عانس .
7 مليون عاطل عن العمل – أقل تقدير - .
8 مليون هارب للعمل بالخارج .
32 مليون أمى .
42 مليون فقير .
متوسط دخل الفرد ربع المتوسط العالمى .
160مليار عجز موازنة .
عشرات مليارات الدولارات عجز الميزان التجاري المصري ، وديون مصرية ، وسرقات .
إهدار أصول وأراضى الدولة .
تبديد ثروات مصر من الغاز و المعادن بإتفاقيات مشبوهة .
ترتيب مصر على مستوى العالم تدهور إلى المركز ال 123 بعد أن كان ترتيبنا العاشر أيام الملك فاروق . ( انتهى ).
وبينما يتم الإفراج عن المخلوع مبارك مع كل الجرائم التي فعلها أثناء حكمه وثورة الشعب عليه ، فمن المسئول عن 1400 قتيل في العبارة المصرية ، و130 من كبار ضباط الجيش المصري ، وملايين ماتوا بأمراض الكبد والسرطان ؛ بسبب الأغذية الملوثة التي باعها حاشية مبارك .
صــحــيــفــة الأنــدبــنــدنــت 
الكاتب العالمي "روبرت فيسك" "بالاندبندنت" كتب تحت عنوان: "سري للغاية": "عُلم من عدة مصادر أن السيسي أخرج مبارك من محبسه ؛ ليجرى له عدة اتصالات مع قادة دول الخليج ؛ لإقناعهم بضرورة مساندة مصر حتى نهاية المطاف ، رغم خطورة ذلك على انقلابه العسكري ، إلا أنه اضطر إلى ذلك اضطرارا ، وقد أجرى مبارك عدة مكالمات مع بعض القاده بمساعدة السيسي ، أخبرهم فيها بحقيقة الوضع الاقتصادي الكارثي ، الذي يهدد نظام الحكم بالسقوط المدوي ، في حالة استمرار التظاهرات الكبيرة التى لا زالت تخرج بشكل يومي".
ليست المأساة أن يخرج مبارك من محبسه فقط ، إن الجريمة الكبرى أن يعود مبارك إلى ممارسة شئون رئاسية من وراء ستار أسود ، حتى بدون علم أغلب قادة الجيش المصري. ومن المكالمات التى أجراها مبارك هي مكالمة مع "بنيامين بن أليعازر" وزير الدفاع الإسرائيلي السابق ، الذي تربطه بمبارك علاقه شخصيه وطيدة ، رغم أنه الضابط الذي قتل مئات الأسرى المصريين سنة 1967م ، وطمأنه "أليعازر" بأن إسرائيل لا تمل من محاولات إقناع الغرب بضرورة إعطاء فرصة أكبر للجنرال السيسي ؛ حتى يستعيد السيطرة على مفاصل الدولة ، وأخبره مبارك أنه لن يعود للسجن مرة أخرى إلا إذا عاد الإخوان للحكم مرة أخرى، وتم تجهيز جناح مبارك في مستشفى المعادي العسكري بأحدث الأجهزة الطبية وأثمنها ، كما زوِّد الجناح الملكي الفخم بكل أجهزة الاتصال....، وفي المقابل يتعرض المرشد العام للضرب من قِبل رجال الأمن ، ويتعرض الرئيس د.محمد مرسي الرئيس المنتخب لمعاملة لا تليق برجل تولى رئاسة مصر" هذه شهادة لرجل من غير العرب من كبار الكتاب في العالم كله وهو يتوقع انهيار الانقلاب. 
الجنرال عاموس جلعاد ، رئيس الدائرة السياسية في وزارة الحرب الصهيونية ، ومسئول ملف العلاقات مع مصر ، في مقابلة مع صحيفة " هارتس " ، يعتبر أن وقع خلع مبارك على إسرائيل ومصالحها يشبه ضربها بقنبلة نووية .
“عاموس جلعاد” المدير السابق للمخابرات العسكرية الصهيونية ، أن استقرار الكيان الصهيوني، أهم من الديمقراطية في مصر، خلال كلمة جلعاد في معهد واشنطن الأربعاء في العاشر من أكتوبر 2013م ، وقال جلعاد : “لا تدعموا الديمقراطية في مصر ، فديكتاتورية مصر تحمي “إسرائيل” والنظم العربية الموالية ، وتحمي ديمقراطيات الكيان الصهيوني وأمريكا والغرب”.وأضاف أن “استقرار وأمن إسرائيل أهم من الديمقراطية في الشرق الأوسط”.
قناة التلفزة الإسرائيلية الأولى عرضت ليل الثلاثاء 7/10/2013م فيلماً وثائقياً بمناسبة مرور 40 عاماً على حرب 73، وقد كانت كل المعلومات التي وردت في الفيلم بالغة الأهمية، وبعضها يكشف عنه لأول مرة...وضمن الجديد، ما جاء على لسان أوري نئمان ، رئيس قسم الأبحاث في جهاز الموساد أثناء الحرب، حيث قال إن أشرف مروان ، السكرتير السياسي للرئيس السادات وزوج بنت جمال عبد الناصر لم يكن العميل ذو المستوى العال الذي كان يمد إسرائيل بالعلومات، بل هناك عملاء " لا يقلون نجومية عنه "...ودحض نئمان الادعاءات بإن مروان كان عميلاً مزدوجاً، مؤكداً إن كل لجان التحقيق التي شكلت دللت على إنه "عميل مخلص " أسهم بشكل كبير في تعزيز الأمن " القومي " الإسرائيلي .
مــبــارك يــقــول فــي تــســجــيــلات صــحــفــيــة
وفــق صــحــيــفــة (( الــيــوم الــســابــع ))
السعودية عرضت على المشير طنطاوى 6 مليارات دولار علشان أخرج من السجن.. وكانوا عاوزين يعلنوا ده ، وحماس هى إللى قتلت جنودنا على الحدود.. و«مرسى مستحيل ينطق بكلمة أو يحقق فى الموضوع ، علشان همَّ اللى هربوه وقت الثورة». وأعلن الرئيس المخلوع رأيه فى اعتصام رابعة العدوية قائلا : بتوع «رابعة العدوية» معمول لهم غسيل مخ كامل وبيقبضوا فلوس ، ووصف الإخوان بأنهم مجانين : قتلوا الجنود ، ومصممين يخبطوا فى الجيش ، وده غباء.. مفيش دماغ ... ويقول : « إيلات بتاعتنا من أيام الإنجليز»..وهنا يكون ضرب بتصريحات وزير الخارجية الأسبق أحمد أبو الغيط ، حينما قال إن إيلات أرض فلسطينية ، ولا يحق لنا المطالبة بها... علما أنه احتلتها قوة إسرائيلية بقيادة إسحق رابين فى عملية «عوفيدا» فى 10 مارس 1949 .
لذلك فمن السهل أن يقول محلل الشؤون المخابراتية والإستراتيجية "يوسي ميلمان" الإسرائيلي ، أن جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" أسس في الفترة الأخيرة وحدة خاصة لإحباط العمليات الإرهابية في سيناء وأطلقوا عليها "وحدة سيناء".
ومن الضروري أن نكرر ما قاله "يحزكيل درور" -أبو الفكر الإستراتيجي الإسرائيلي : إن مرسي كرئيس منتخَب يمكن أن يقود مصر نحو نهضة تغيِّر موازين القوى القائمة ، ويجب منع ذلك بكل قوة . 
وما قاله احد قادة الموساد الصهاينة : ليس قلقا من وصول الإسلاميين للسلطة بمصر؛ لأنهم سيعملون ( أي الصهاينة ) على إرباك الأمور هناك .
المحلل الصهيوني المعروف للشؤون العربية "إيهود يعاري" أكد أن تركيع حركة المقاومة الإسلامية حماس سيكون بمساعدة وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي. 
ودعا يعاري الكيان الصهيوني إلى استغلال الظرف التاريخي الذي لن يتكرر لـ "تركيع" حركة حماس ، بالتعاون مع مصر والسلطة الفلسطينية ، وقال : "نستطيع أن نميز اليوم تلاقي مصالح جديدة بين إسرائيل ومصر بعد عهد مرسي والسلطة الفلسطينية - وهو المثلث الذي باستطاعته تغيير الوضع الجيوسياسي في المنطقة". وتابع" حماس في وضع كئيب ومهين لم تمر بمثله .. وغزة أصبحت مثل قلعة يتم إدارتها وفقا لظروف صعبة ، مع أزمة اقتصادية غير عادية وبدون رواتب"، بحسب موقع مصر العربية . وأضاف : "مصر الجديدة ترى في حماس عدوًا ، كذلك فإن الرأي العام المصري ضدهم ، إيران توقفت عن دعمهم بسبب موقف حماس المعادي للأسد ، قطر خفضت من دعمها ، وتركيا ليست جوابًا ، كل هذا يؤدي إلى وجود استياء شعبي يرتدي ثوبًا جديدًا". واعتبر أن الرئيس المصري محمد مرسي أخطأ عندما اعتقد أن وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي مقرب من الإخوان ، وظن أن جماعته يمكنها التغلغل في الجيش ، مشيرا إلى أن الجيش نصب فخا لمرسي .
الــشــاعــر أحــمــد مــطــر وقــصــيــدة 
– لا أعــرف كــيــف أصــبــح ابــن الــكــلــب رئــيــســـاً -
ذاتَ صباحٍ..
كان أبي يستمعُ إلى فيروزَ تغني في المذياعْ
يشربُ قهوتهُ الشَّاميةَ..
و يرُّقص فنجانَ القهوةِ بين يديهِ..
على الإيقاعْ
قُطعَ البثُّ..
و بعد قليلٍ عادَ البثُّ..
و كانَ مذيعُ السُّلطةِ ينبحُ في المذياعْ
عاشَ الكلبُ زعيمُ الثورةِ..
و ليسقط حكمُ الرجعيةِ و الإقطاعْ 
قال أبي : ضعنا يا ولدي..
و الوطنُ بلا شكٍّ ضاعْ
كانَ الكلبُ زعيمَ الحزبِ
و كانَ شعارُ الحزبِ
الذَّيلُ الأعوجُ و النابُ اللَّماعْ
كانت صحفِ الحزبِ تعضُّ الشَّعبَ..
و غايتها الإقناع 
كانَ الكلبُ إذا ما خطبَ خطاباً..
ينبحُ حتى الفجرِ
و كانَ الشَّعبُ يصفِّقُ خوفاً حتى الفجرِ
و يطرَبُ..
و يحيي الإبداعْ
كانَ الكلبُ عدوّ الذئبِ أمامَ الشَّعبِ..
و كانَ يقدِّمُ لحمَ الشَّعبِ له في السرِّ..
إذا ما جاعْ
كانَ الكلبُ و آلُ الكلبِ..
يرونَ الدولةَ مثلَ الشِّاةِ المذبوحةِ..
و اللحمُ مَشاعْ
كلبٌ يلتهمُ الأحشاءَ..
و كلبٌ يلتهمُ الأوراكَ..
و كلبٌ يلتهمُ الأضلاعْ
بعدَ عقودٍ..
مرضَ الكلبُ زعيمُ الثورةِ..
و استبشرنا نحنُ الشَّعبُ أخيراً...
و فتحنا المذياعْ
قُطعَ البثُّ..
و عادَ البثُّ..
و عادَ البثُّ..
و قطعُ البثُّ..
و بعدَ قليلٍ كانَ مذيعُ السُّلطةِ ينبحُ مثل العادةِ في المذياعْ
ماتَ الكلبُ
زعيمُ الثورةِ..
ماتَ الكلبُ..
و أصبحَ إبنُ الكلبِ رئيساً بالإجماعْ