الأربعاء، 21 أبريل 2010

قاضي صدام حسين يعترف بأن هيبة الرئيس الشهيد كانت اقوي من المحكمة

كتب - سيد أمين


نشرت وكالة الصحافة العراقية "واع" نص خطاب استقالة القاضي رزكار محمد امين الذي عينته..

المحكمة الجنائية العراقية – التي تم تشكيلها بعد الاحتلال – لمحاكمة الرئيس العراقي الشهيد صدام حسين والتي تقدم بها في الاول من مايو عام 2006.

اعترف "رزكار" بان ضغوطا هائلة مورست عليه لادانة الرئيس الشهيد الذي وصفه بأنه كان اقوي من المحاكمة ووضع هيئة المحكمة في موضع لا تحسد عليه.

يذكر ان القاضي رزكار محمد امين من اصل كردي وامتنع في عدة محافل الخوض في اسباب استقالته.

وهذا هو النص :

السيد رئيس المحكمة الجنائية العليا.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وبعد...

أتقدم بوافر التقدير والاحترام لسعادتكم وأقدم لكم كتاب استقالتي من إدارة محاكمة الرئيس صدام حسين والآخرين الذين معه. استقالة مسببة... وللتاريخ فإنني أضع أسبابها بين أيديكم راجياً تحقيق العدالة في عراقنا الحبيب.

1- أنتم تعلمون سعادتكم مدي فداحة الضغوط التي تمارس علي إدارة المحكمة من قبل السلطة الحاكمة الحالية، ضغوط دولية وسلطوية لا يمكن للفرد ومهما يكن أن يتحملها، ولا يمكن لأي فرد يملك قليلاً من الشرف أن يتقبلها... فهؤلاء يا صاحب السعادة لا يريدون محكمة تحاكم الرئيس صدام حسين وأصحابه بل يريدون منّا أن نأخذ دور ممثلين في مسرحية يتم تأليفها وإخراجها من قبلهم.

2- عظمة هذا الرجل صدام حسين وشيبته ووقاره، والحق الذي يقف به أمام المحكمة، تجعل إدارة المحكمة في موقف ضعف لا تحسد عليه وتجعلنا في حيرة من أمرنا وصراع كبير بين ضمير عاشق خالص مع بعضه لهذا الرجل العظيم وبين ما يملي علينا من رغبات لمجاميع طائفية لا تملك في تلك المحكمة غير الحقد والكراهية والطائفية.

3- وفوق عظمة هذا الرجل تأتي عظمة القانون والشرع الذي لا تملكه محكمتنا هذه، فلا قانون سابق يؤهلنا لنحاكم هذا الرجل، ولا قانون جديد يشّرع لنا محاكمته علي أعمال قديمة، فانتهينا إلي شعور بأننا أصبحنا مفضوحين أمام ضمائرنا وعيون الشعوب الشريفة.

هذه أسباب، وهناك أسباب أخري كثيرة، قد استطيع أن اذكر منها؛ إجلالي وتقديري لشخص هذا الرجل وثقتي بنزاهته وتجرده من أطماع يتقاتل عليها الفرقاء.

عليه أرجو قبول الاستقالة التي لا رجعة فيها ومهما كانت الأسباب... وكان الله في عون من سوف يجلس علي كرسينا هذا حتي ولو اختاروا بديلاً مصنوعاً من الخشب فو الله إن وقف هذا البديل أمام ذاك الرجل فسوف يحي فيه ضميره الخشبي.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رزكار محمد أمين

قاضي محكمة الرئيس صدام

الاثنين 3 ربيع الثاني 1427

1 مايو/ أيار 2006.

كشف النقاب عن 53 معتقلا سريا في العراق وتنشر اسماء الجلادين والاماكن

تقرير - سيد أمين
كررت منظمة المعلومات والرصد الذراع الاستخباري للمقاومة العراقية نشرها
تقريرا كانت قد نشرته "الأسبوع اون لاين " الشهر قبل الماضي حول ما اثارته مؤخرا صحيفة أمريكية عن فضيحة نوري المالكي رئيس وزراء السلطة العراقية الموالية للاحتلال وقيام ميليشياته بإنشاء سجنا سريا في بغداد يعتقل فيه نحو 450 مواطنا عراقيا وتمارس فيه أبشع جرائم التعذيب حيث أكدت المنظمة ان هذا السجن يعد واحدا من أصل نحو 53 سجنا معظمهم سجونا سرية


مواقع السجون
وقالت المنظمة ان تلك السجون هي معتقل الجادرية السري الكائن في ملجأ الجادرية المقر البديل لوزير الدريل وهو ما تم الكشف عنه عام 2006 ووجه الاتهام في إنشائه الي إبراهيم الجعفري مؤسس ميليشيا حزب الدعوة التي ينتسب اليها نوري المالكي و مقر الفوج الثاني للحرس الجمهوري قرب ساحة النور وسجن النساء في الكاظمية وبناية مركز التدريب الأمني في صدر القناة وسقيفة من سقائف المواد الاحتياطية للسيارات في كسرة وعطش و أربعة ادوار في قطاع 39 مفتوحة علي بعضها مقر أبو درع إسماعيل حافظ ودارين في قطاع 41 مقر المخابرات الإيرانية وطابقين من بناية وزارة الداخلية يعمل فيها 70 ضابط تحقيق إيراني ودارين في حي أور قرب ساحة صباح الخياط ومهاجع المنتسبين في بناية الاستخبارات العسكرية في الكاظمية قرب محطة الوقود بناية مستشارية الأمن القومي وسقيفة في بناية مخازن المواد الغذائية في العطيفية وثلاثة غرف في بناية حسينية الصادق في حي أور وغرفة كبيرة في بناية مركز شرطة القناة ودارين في الكمالية قرب دار حمدية صالح سابقا في الكمالية ودارين في الكرادة قرب مستشفي الإمام وعدة دور قديمة في محلة التل في الكاظمية وغرفتين في مركز شرطة تل محمد وقاعة في معمل الشخاط وسقيفة كبيرة في معمل الشركة العامة لصناعة السجائر في الاورفلي ومقر جريدة العدالة قرب ساحة القضاء ومسجد براثا ودار سرية لحزب الله العراقي بزعامة كريم ماهود في قطاع 39 وعدة مقرات سرية في الوحدات العسكرية للتحقق والاستجواب وللحصول علي اعترافات كاذبة يسوقها اللواء قاسم عطا ومقرات عدة لأجهزة الشرطة ومقرات الأحزاب الطائفية ومقرات الحزبيين الكرديين ومقر الحزب الشيوعي العراقي"الفرع الموالي للاحتلال" و ثلاثة دور في أبو دشير قرب النهر ودار في حي الفرات 'أبو كرار' و دار في حل العامل 'أبو حيدر' ومقر استخبارات الداخلية وغرفة في الجمعية التعاونية في حي القاهرة وردهة في مستشفي الصدر العام في مدينة الصدر ومقرات مغاوير وزارة الداخلية وغرفة في بناية مطار بغداد وغرفة في مركز شرطة الدورة وبيت في حي طارق خلف السدة وغرفة في نادي المنصور ومخزن كبير وسط بستان الجلبي مقابل معمل الطحين و دار في المنصور مقابل البيت الصيني ومقر المجلس الأعلي في الجادرية ودارين كبيرين مقابل مقر عبد العزيز الحكيم ومقر حزب الدعوة في مطار المثني ومقر أركان الحسناوي وباقر البهادلي من المجموعات الخاصة في الحبيبية وعدة معتقلات سرية خاصة بالنساء ومقر استخبارات الشرطة ودار أخ موفق الربيعي في الطوبجي حي السلام قرب البريد والسوق ودارين في الشعب قرب محطة الوقود مجاورة للحسينية ومقر كبير في الحسينية الثالثة ومقر كبير في الشعلة وداران منها محل لتأجير القدور وأدوات الطبخ في الرحمانية الجديدة وبناية وزارة الصحة .

أسماء المجرمين

وكشفت المنظمة عن أهم أسماء الضباط الذين يقومون بعمليات تعذيب بشعة ضد المعتقلين ومنهم المقدم ' دمج ' صادق مدير سجن مطار المثني من عناصر حزب الدعوة ومهو من منتسبي مديرية الاستخبارات العسكرية وتم تعينه من قبل مكتب العميل نوري المالكي وهو من اعتي المجرمين حيث يقوم باستخدام وسائل تعذيب بشعة منها استخدام شواية الهامبورجر حيث يجبر المعتقل الجلوس عاريا عليها فتشوي مؤخرته ويلتصق لحم جسمه بالشواية.

ويأتي اللواء الركن حاتم المكصوصي الذي شغل منصب معاون مدير جهاز مكافحة الإرهاب المرتبط بمكتب نوري المالكي ثم تم تعينه رئيسا للجنة دمج المليشيات الاجرامية ومنحهم رتبا عسكرية ثم شغل منصب مدير الاستخبارات العسكرية ومقرها في المنطقة الخضراء وقد أنيطت له مهمة اقصاء الضباط السابقين في الجيش العراقي الوطني واحلال ضباط "الدمج" محلهم حيث اقصي اكثر من 50 ضابط.

ويقوم هذا المجرم بأمر من المالكي بتعذيب المعتقلين في السجون السرية منها سجن الحارثيه السري وسجن في معسكر الشرف خلف مديرية حقوق الانسان داخل المنطقة الخضراء والسجون السرية في مقرات الالوية ومنها لواء 54 الذي يقوده المجرم العقيد علي فاضل العبيدي وسجون لواء 24 الذي يقوده المجرم الارهابي رحيم رسن البيضاني
وايضا اللواء الركن غسان قائد الفرقه الحادية عشر الذي يرتبط بالفريق فاروق الاعرجي مدير مكتب المجرم نوري المالكي ويشرف علي محموعة من ضباط الدمج التابعين لحزب الدعوة ويصدر توجيهاته بتصفية المعتقلين في السجون السرية ورمي جثثهم في المناطق النائية من العاصمة بغداد ويتم نقل الجثث ليلا بواسطة سيارات تابعه للواء 56 المسمي ' لواء بغداد ' ومقره داخل المنطقة الخضراء
ثم النقيب حيدر وهو ضابط استخبارات فوج الأول لواء 54 الفرقة السادسة ويقوم بعمليات اعتقال عشوائية في منطقة المنصور والحارثية وبدون مذكرات قبض وبعد ان يجري تعذيب المعتقلين في سجن مطار المثني يجري اتصالات مع عوائلهم لغرض دفع مبالغ مالية ومن يمتنع عن الدفع نتيجة لعدم قدرة العوائل علي تأمين المبالغ الكبيرة التي يطلبها المجرم يتم تصفية المعتقل ورمي جثته في الشارع والمجرم المذكور من عناصر حزب الدعوة ومن مجموعة العقيد فاضل العبيدي.

توثيق تاريخي لبعض الجرائم

وللتوثيق التاريخي لنماذج من الجرائم التي ارتكبت ضد العراقيين الأحرار الرافضين للاحتلال والمحبين لوطنهم ندرج أدناه بعضا منها وبدون رتوش وإضافات كما وردت من مصادرها الدولية والمحلية والتي تم إعلانها في الصحافة العالمية والفضائيات وبيانات صادرة عن لجنة العفو الدولية ولجنة حقوق الإنسان الدولية ومنظمة الشفافية الدولية والصليب الأحمر الدولي والصحافة العالمية ولجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب ولجان حقوق الإنسان المتعددة في العرق وجمعيات المجتمع المدني ومنظمة الشفافية العراقية ونقابة المحامين العراقيين وشخصيات وطنية وفيها :
تقرير لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب '2009/5/8' – لجان التحقيقات تقوم بتعذيب المعتقلين وتجبرهم علي الاعتراف بجرائم لم يرتكبوها وان أوضاعا إنسانية وصحية سيئة وخروقات تتم في سجون النساء وسجون وزارة الداخلية والعدل والدفاع وممارسة شتي أنواع التعذيب والاغتصاب بشكل واسع…. 'من فمك أدينك'
التايمز اللندنية '2009/4/24' تكشف عن وجود جرائم وانتهاكات لحقوق الإنسان واغتصاب المعتقلين في سجون وزارة الداخلية وإساءة وتعذيب ورشوة لإطلاق سراح الأبرياء.
لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب '2009/5/11' عمليات اغتصاب واسعة وتعذيب في سجن النساء التابع لوزارة العدل ويتم الاغتصاب أمام أولادهن المعتقلين لإجبارهن علي الاعتراف وأخري أصيبت بالعمي خلال التحقيق وتم اغتصابها عدة مرات.
لجنة العفو الدولية –قوات الأمن العراقية تختطف المواطنين الأبرياء وتطلب منهم بعد فترة الفدية لإطلاق سراحهم، وعمليات التعذيب والاغتصاب مستمرة وقطع أصابع بعض المعتقلين وأظافرهم خلال التحقيق واثأر الانتهاكات ظاهرة علي أجسام المعتقلين المطلق سراحهم.
جمعيات حقوق الإنسان الدولية – معتقلون مفقودون داخل بلدهم العراق وهم لم يرتكبوا مخالفة ولم نجد لهم اثر في سجون وزارة الداخلية ولم تسجل أسمائهم في السجلات لقد تم تغيبهم عوائلهم تبحث عنهم من سنوات وهذا دليل علي عمليات القتل الجماعي ودفنهم في مقابر جماعية، إن المعتقلين أموات خلف القضبان 'الداخل مفقود والخارج مولود'.
الغارديان البريطانية – المعلومات المتوفرة من عدة مصادر ومقابلات لمعتقلين سابقين انه يجري في المعتقلات العراقية انتهاك كبير لحقوق الإنسان من تعذيب بالجلد والماء الحار والبارد والتعليق بالمراوح السقفية وقطع الأصابع وقلع الأظافر وكي بالسجائر والصعقات الكهربائية واغتصاب بالجملة ويتناوب عدة أشخاص علي المعتقل إمام المحققين وتشويه وتعذيب وتغييب لا احد يعرف عن مصير المعتقل وعمليات إعدام ليلية ودفن الجثث بالشفلات…..
التايمز البريطانية –في المعتقلات السرية لوزارة الداخلية وللأحزاب الحاكمة يجري قتل مبرمج عن طريق التعذيب علي جهة القلب إلي إن يموت المعتقل بعد فترة وهو اغتيال سياسي مبرمج للأبرياء لمجرد الاختلاف معهم مذهبيا وسياسيا ولم يكونوا مع الاحتلال.
صحف أمريكية – السجون العراقية السرية لاتخضع لإشراف لجنة الصليب الأحمر الدولي ولا لجمعيات حقوق الإنسان ومنظمة العفو الدولية والانتهاكات ضد حقوق الإنسان بإشراف اعلي المستويات السياسية وكبار الضباط.
جمعية الصليب الأحمر الدولي – لم يسمح لنا لزيارة اغلب السجون العراقية ولم نجد أسماء كثيرة من المعتقلين في السجلات وتغيب الكثير في السجون تجري كثير من حالات التعذيب والاغتصاب والانتهاكات لحقوق الإنسان مستمرة.
منظمة الشفافية العراقية – اللواء قاسم عطا كذاب بغداد لأنه يسوق لاعترافات كاذبة علي أساس أنها اعترافات المعتقلين في كيل الاتهامات لحزب البعث والمقاومة الوطنية العراقية ولم يستطيع إثبات دليل واحد مع العلم انه كان 'رائد' في الجيش الوطني وأصبح فورا برتبة 'لواء' وأخوه عضو في المجاميع الخاصة الإيرانية.

تقرير لجنة العفو الدولية – الانتهاكات لحقوق الإنسان مستمرة في سجون ومعتقلات وزارة الداخلية فالتعذيب بأنواعه والاغتصاب وازدحام المعتقلات وطلب الرشوة والفدية من المعتقلين الأبرياء والمحجوزين بدون تهمة أو تحقيق.
لجنة حقوق الإنسان العراقية – التعذيب والاغتصاب مستمر في المعتقلات والاختطاف مستمر كذلك من اجل الحصول علي الفدية.
لجنة حقوق الإنسان العراقية – تسقيط المعتقل العراقي بالاغتصاب هو بأمر من دولة جارة بسبب حرب ألثمان سنوات وانتصار العراق عليهم.
لجنة حقوق الإنسان العراقية – في سجن التسفيرات تم اغتصاب أكثر من 150 معتقل تناوب علي اغتصابهم 45 شرطي وتم تشكيل لجنة تحقيق بالأمر والنتيجة تم غلق التحقيق مع الشرطة بأوامر من الأحزاب الطائفية….
لجنة حقوق الإنسان – تطالب التحقيق في مسالة انتحار موقوف نتيجة عدم تحمله التعذيب وتهديده بالاغتصاب.
النائب احمد المسعودي من الكتلة الصدرية – في سجن الحلة اغتصب المحققون معتقلين وقد اعترفا له بذلك ''تصريح للفضائيات''…
النائب احمد المسعودي – تعرض زوجة معتقل للاغتصاب في سجن الرمادي لإجباره علي الاعتراف.
النائب احمد المسعودي – معتقل في الديوانية ونتيجة التعذيب تم قطع أصابع يده اليمني في التحقيق.
النائب احمد المسعودي – اثر المعلومات الخطيرة والمرعبة وامتهان كرامة الإنسان المعتقل باغتصابه وقابلت علي أثرها رئيس مجلس القضاء الأعلي وأخبرته بالانتهاكات لحقوق الإنسان في المعتقلات وممارسة التعذيب البشع وخاصة الاغتصاب الجنسي وقد وعدني بإجراء التحقيق الفوري ولكنه لم يحرك ساكنا ولم يتخذ أي إجراء ''فمن امن العقاب ساء الأدب''.
محمد رضا المياحي – معتقل في استخبارات البصرة من جيش المهدي موقوف ومنعوه من النوم ثلاثة أيام لعدم وجود مكان له لازدحام القاعة وفيها أكثر من 1500 معتقل دفع فلوس وخرج من المعتقل بدون تحقيق.
سجن ميناء البصرة – صدر أمر قضائي منذ سنتين لإطلاق سراح بعض المعتقلين لعدم توجيه تهمه لهم ولم يتم تنفيذ الأمر بالطلاق سراحهم ولا يزالون متحفظين عليهم.
معتقل من القادسية – 4 شرطة تناوبوا علي اغتصابه وهو يصيح ولم ينجده احد وتحت سمع وبصر المحققين وأطلق سراحه بعد أسبوع من اعتقاله.
لجنة حقوق الإنسان – سجن النساء في الكاظمية يتحول إلي مبغي عام ويجري اغتصاب المسجونات من قبل كبار ضباط الداخلية ويجري اعتقال بعض الساقطات لتشويه سمعة بقية المعتقلات.
مركز شرطة الحامضية في الانبار – اعتقالات عشوائية دون الرجوع إلي أي جهة قضائية وتجري إعدامات بدون حكم قضائي.
المثني – ظهرت كتابات علي جدران البيوت معادية للاحتلال وإيران علي أثرها جرت حملة اعتقالات عشوائية لعشرات الشباب عسي إن يكونوا من بينهم من كتب الشعارات وتم تعذيبهم بالكهرباء والصوندات والماء الحار والبارد والكي بأعقاب السجائر والتعليق بالمراوح السقفية والتهديد بالاغتصاب.
نضال شبيب – توجد عدة سجون سرية للنساء يجري فيها أنواع الاغتصاب.
كركوك – الاسايش والبشمركة يمارسون ضد المعتقلين الاهانات والتعذيب والتجويع والحرمان من النوم وازدحام المهاجع والاغتصاب الجماعي.
في القادسية مخبر سري لكثرة التقارير التي كتبها وسببت اعتقال العشرات تم منحه رتبة 'رائد' وأصبح هو الذي يعذب المعتقلين الذين سبب في اعتقالهم نتيجة تقاريره وللحفاظ علي رتبته.
في كربلاء معتقل عمره 16سنة اعتقل لمجرد انه واقف عند باب داره وشاهد كيف يسحلون المعتقلين ليصعدوهم إلي السيارات وأصيب بالهستيريا لمشاهدته تعذيب الآخرين بشكل رهيب.
الكتلة الصدرية – يجري تعذيب المعتقلين في كربلاء داخل مهاجعهم واغتصابهم وتم تصوير ذلك وهم يعانون من تكسير العظام وإمراض مختلفة.
أما الأمريكان – في اعتقالهم للنساء وإطلاق سراحهن بعد يومين في بعض الأحيان ليثار الشك حولهن بأنهم قد اغتصبوهن ولذلك يتم قتلهن بدون التأكد من قبل الأهالي غسلا للعار ولمجرد الشك.
القادسية – في سجونها تعذيب لا يطاق من اجل الحصول علي اعترافات كاذبة وإعدامات بالجملة والاعتقالات تتم بناء علي تقارير المخبرين السريين.
أطباء بلا حدود – لم يسمح لنا بزيارة السجون السرية التي ينتشر فيها الجرب والسل والصرع والسرطان وتلف خلايا الدماغ نتيجة التعذيب.
الاتجاه الأخر – أبشع أنواع التعذيب في سجون الموصل وإجبار احد شيوخ المساجد للاعتراف انه يمارس اللواط في المحراب وعمره 75 سنة بعد تهديده باغتصاب بناته أمامه وعرض اعترافاته علي شاشات العراقية وأطلق سراحه بعد تسقطيه وأخري اعترفت إنها ساقطة وأهل الموصل يعرفون نزاهتها وعفتها وأطلق سراحها بعد عرض اعترافها.
زيارة نائبي رئيس الجمهورية – عرضت الزيارات علي شاشات الفضائيات وشاهدا ازدحام أقفاص المعتقلين وكأنهم حيوانات وانتشار الإمراض خاصة السل والجرب وبعضهم معوقين وقد بين المعتقلون أنواع التعذيب التي تعرضوا لها واغلبهم لم يجري تحقيق معهم منذ سنتين وهاجم المالكي الزيارة واعتبرها تدخل بشؤون الدولة. 'إنها زيارة خطابات استعراضية ودعاية انتخابية'
مصادر مختلفة – يجري ليلا وخلال ساعات منع التجول وفي كل المتعقلات السرية إعدام العشرات وترمي جثثهم أما علي النفايات وتقرير الشرطة صباح اليوم التالي العثور علي جثث لمجهولي الهوية أو يتم الدفن في مقابر جماعية في حفر مهيأة مسبقا وفي اغلب الأحيان يحضر عمليات الإعدام مسئولين كبار من المنطقة الخضراء.
انتشار مرض الاكتئاب بين الأطفال الذين تم إطلاق سراحهم من المعتقلات نتيجة مشاهدتهم لعمليات التعذيب والاغتصاب.
مقرر مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة في جنيف – العراق أكثر بلد يجري فيه اضطهاد الصحفيين واعتقالهم وتعذيبهم لمنعهم من متابعة الإحداث التي تجري.
جمعيات حقوق الإنسان العراقية – في السجون والمعتقلات والمواقع السرية لوزارة الداخلية وللميليشيات والأحزاب جرت فيها تصفية الآلاف من العراقيين خلال السنوات الماضية قسم منهم خلال التعذيب والقسم الأخر من الذين أطلق سراحهم قضائيا وبدلا من ذهابهم إلي أهاليهم كانوا يعدمون باطلاقة علي الرأس ويرمون علي النفايات أو في أحواض المياه الثقيلة أو يرمون في الطب العدلي.
حقوقيين عراقيين – أساليب التعذيب في سجون وزارة الداخلية العلنية والسرية بطرق مستحدثة منها التثقيب بالدريل الكهربائي ثم التقطيع بالمنشار الكهربائي وتقطيع أوصال المعتقل وتوزيعها في عدة مناطق ثم الحقن بالمواد الكيماوية إلي إن يموت الضحية وحرق المعتقل حيا ويترك ليموت ثم الصعقات الكهربائية بالتيار الكهربائي العالي ويتفحم المعتقل وكذلك قلع العيون وصب الحامض'الاسيد' في المحاجر.
جهات صحية – انتشار حالات الصرع والجنون وفقدان الذاكرة واختلال التوازن بين بعض المعتقلين الدين أطلق سراحهم.
جهات صحية – كثير من المعتقلين المرضي لم يتم عرضهم علي الأطباء أو إرسالهم للمستشفيات للعلاج ولذلك تحولت إلي أمراض مزمنة وإمراض سرطانية وتوفي الكثير بعد إطلاق سراحهم.
تقرير لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب '2009/5/8' – لجان التحقيقات تقوم بتعذيب المعتقلين وتجبرهم علي الاعتراف بجرائم لم يرتكبوها وان أوضاعا إنسانية وصحية سيئة وخروقات تتم في سجون النساء وسجون وزارة الداخلية والعدل والدفاع وممارسة شتي أنواع التعذيب والاغتصاب بشكل واسع…. 'من فمك أدينك'
التايمز اللندنية '2009/4/24' تكشف عن وجود جرائم وانتهاكات لحقوق الإنسان واغتصاب المعتقلين في سجون وزارة الداخلية وإساءة وتعذيب ورشوة لإطلاق سراح الأبرياء.
لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب '2009/5/11' عمليات اغتصاب واسعة وتعذيب في سجن النساء التابع لوزارة العدل ويتم الاغتصاب أمام أولادهن المعتقلين لإجبارهن علي الاعتراف وأخري أصيبت بالعمي خلال التحقيق وتم اغتصابها عدة مرات.
لجنة العفو الدولية –قوات الأمن العراقية تختطف المواطنين الأبرياء وتطلب منهم بعد فترة الفدية لإطلاق سراحهم، وعمليات التعذيب والاغتصاب مستمرة وقطع أصابع بعض المعتقلين وأظافرهم خلال التحقيق واثأر الانتهاكات ظاهرة علي أجسام المعتقلين المطلق سراحهم.
جمعيات حقوق الإنسان الدولية – معتقلون مفقودون داخل بلدهم العراق وهم لم يرتكبوا مخالفة ولم نجد لهم اثر في سجون وزارة الداخلية ولم تسجل أسمائهم في السجلات لقد تم تغيبهم عوائلهم تبحث عنهم من سنوات وهذا دليل علي عمليات القتل الجماعي ودفنهم في مقابر جماعية، إن المعتقلين أموات خلف القضبان 'الداخل مفقود والخارج مولود'.
الغارديان البريطانية – المعلومات المتوفرة من عدة مصادر ومقابلات لمعتقلين سابقين انه يجري في المعتقلات العراقية انتهاك كبير لحقوق الإنسان من تعذيب بالجلد والماء الحار والبارد والتعليق بالمراوح السقفية وقطع الأصابع وقلع الأظافر وكي بالسجائر والصعقات الكهربائية واغتصاب بالجملة ويتناوب عدة أشخاص علي المعتقل إمام المحققين وتشويه وتعذيب وتغييب لا احد يعرف عن مصير المعتقل وعمليات إعدام ليلية ودفن الجثث بالشفلات…..
التايمز البريطانية –في المعتقلات السرية لوزارة الداخلية وللأحزاب الحاكمة يجري قتل مبرمج عن طريق التعذيب علي جهة القلب إلي إن يموت المعتقل بعد فترة وهو اغتيال سياسي مبرمج للأبرياء لمجرد الاختلاف معهم مذهبيا وسياسيا ولم يكونوا مع الاحتلال.
صحف أمريكية – السجون العراقية السرية لاتخضع لإشراف لجنة الصليب الأحمر الدولي ولا لجمعيات حقوق الإنسان ومنظمة العفو الدولية والانتهاكات ضد حقوق الإنسان بإشراف اعلي المستويات السياسية وكبار الضباط.
جمعية الصليب الأحمر الدولي – لم يسمح لنا لزيارة اغلب السجون العراقية ولم نجد أسماء كثيرة من المعتقلين في السجلات وتغيب الكثير في السجون تجري كثير من حالات التعذيب والاغتصاب والانتهاكات لحقوق الإنسان مستمرة.
منظمة الشفافية العراقية – اللواء قاسم عطا كذاب بغداد لأنه يسوق لاعترافات كاذبة علي أساس أنها اعترافات المعتقلين في كيل الاتهامات لحزب البعث والمقاومة الوطنية العراقية ولم يستطيع إثبات دليل واحد مع العلم انه كان 'رائد' في الجيش الوطني وأصبح فورا برتبة 'لواء' وأخوه عضو في المجاميع الخاصة الإيرانية.
تقرير لجنة العفو الدولية – الانتهاكات لحقوق الإنسان مستمرة في سجون ومعتقلات وزارة الداخلية فالتعذيب بأنواعه والاغتصاب وازدحام المعتقلات وطلب الرشوة والفدية من المعتقلين الأبرياء والمحجوزين بدون تهمة أو تحقيق.
لجنة حقوق الإنسان العراقية – التعذيب والاغتصاب مستمر في المعتقلات والاختطاف مستمر كذلك من اجل الحصول علي الفدية.
لجنة حقوق الإنسان العراقية – تسقيط المعتقل العراقي بالاغتصاب هو بأمر من دولة جارة بسبب حرب ألثمان سنوات وانتصار العراق عليهم.
لجنة حقوق الإنسان العراقية – في سجن التسفيرات تم اغتصاب أكثر من 150 معتقل تناوب علي اغتصابهم 45 شرطي وتم تشكيل لجنة تحقيق بالأمر والنتيجة تم غلق التحقيق مع الشرطة بأوامر من الأحزاب الطائفية….
لجنة حقوق الإنسان – تطالب التحقيق في مسالة انتحار موقوف نتيجة عدم تحمله التعذيب وتهديده بالاغتصاب.
النائب احمد المسعودي من الكتلة الصدرية – في سجن الحلة اغتصب المحققون معتقلين وقد اعترفا له بذلك ''تصريح للفضائيات''…
النائب احمد المسعودي – تعرض زوجة معتقل للاغتصاب في سجن الرمادي لإجباره علي الاعتراف.
النائب احمد المسعودي – معتقل في الديوانية ونتيجة التعذيب تم قطع أصابع يده اليمني في التحقيق.
النائب احمد المسعودي – اثر المعلومات الخطيرة والمرعبة وامتهان كرامة الإنسان المعتقل باغتصابه وقابلت علي أثرها رئيس مجلس القضاء الأعلي وأخبرته بالانتهاكات لحقوق الإنسان في المعتقلات وممارسة التعذيب البشع وخاصة الاغتصاب الجنسي وقد وعدني بإجراء التحقيق الفوري ولكنه لم يحرك ساكنا ولم يتخذ أي إجراء ''فمن امن العقاب ساء الأدب''.
محمد رضا المياحي – معتقل في استخبارات البصرة من جيش المهدي موقوف ومنعوه من النوم ثلاثة أيام لعدم وجود مكان له لازدحام القاعة وفيها أكثر من 1500 معتقل دفع فلوس وخرج من المعتقل بدون تحقيق.
سجن ميناء البصرة – صدر أمر قضائي منذ سنتين لإطلاق سراح بعض المعتقلين لعدم توجيه تهمه لهم ولم يتم تنفيذ الأمر بالطلاق سراحهم ولا يزالون متحفظين عليهم.
معتقل من القادسية – 4 شرطة تناوبوا علي اغتصابه وهو يصيح ولم ينجده احد وتحت سمع وبصر المحققين وأطلق سراحه بعد أسبوع من اعتقاله.
لجنة حقوق الإنسان – سجن النساء في الكاظمية يتحول إلي مبغي عام ويجري اغتصاب المسجونات من قبل كبار ضباط الداخلية ويجري اعتقال بعض الساقطات لتشويه سمعة بقية المعتقلات.
مركز شرطة الحامضية في الانبار – اعتقالات عشوائية دون الرجوع إلي أي جهة قضائية وتجري إعدامات بدون حكم قضائي.
المثني – ظهرت كتابات علي جدران البيوت معادية للاحتلال وإيران علي أثرها جرت حملة اعتقالات عشوائية لعشرات الشباب عسي إن يكونوا من بينهم من كتب الشعارات وتم تعذيبهم بالكهرباء والصوندات والماء الحار والبارد والكي بأعقاب السجائر والتعليق بالمراوح السقفية والتهديد بالاغتصاب.
نضال شبيب – توجد عدة سجون سرية للنساء يجري فيها أنواع الاغتصاب.
كركوك – الاسايش والبشمركة يمارسون ضد المعتقلين الاهانات والتعذيب والتجويع والحرمان من النوم وازدحام المهاجع والاغتصاب الجماعي.
في القادسية مخبر سري لكثرة التقارير التي كتبها وسببت اعتقال العشرات تم منحه رتبة 'رائد' وأصبح هو الذي يعذب المعتقلين الذين سبب في اعتقالهم نتيجة تقاريره وللحفاظ علي رتبته.
في كربلاء معتقل عمره 16سنة اعتقل لمجرد انه واقف عند باب داره وشاهد كيف يسحلون المعتقلين ليصعدوهم إلي السيارات وأصيب بالهستيريا لمشاهدته تعذيب الآخرين بشكل رهيب.
الكتلة الصدرية – يجري تعذيب المعتقلين في كربلاء داخل مهاجعهم واغتصابهم وتم تصوير ذلك وهم يعانون من تكسير العظام وإمراض مختلفة.
أما الأمريكان – في اعتقالهم للنساء وإطلاق سراحهن بعد يومين في بعض الأحيان ليثار الشك حولهن بأنهم قد اغتصبوهن ولذلك يتم قتلهن بدون التأكد من قبل الأهالي غسلا للعار ولمجرد الشك.
القادسية – في سجونها تعذيب لا يطاق من اجل الحصول علي اعترافات كاذبة وإعدامات بالجملة والاعتقالات تتم بناء علي تقارير المخبرين السريين.
أطباء بلا حدود – لم يسمح لنا بزيارة السجون السرية التي ينتشر فيها الجرب والسل والصرع والسرطان وتلف خلايا الدماغ نتيجة التعذيب.
الاتجاه الأخر – أبشع أنواع التعذيب في سجون الموصل وإجبار احد شيوخ المساجد للاعتراف انه يمارس اللواط في المحراب وعمره 75 سنة بعد تهديده باغتصاب بناته أمامه وعرض اعترافاته علي شاشات العراقية وأطلق سراحه بعد تسقطيه وأخري اعترفت إنها ساقطة وأهل الموصل يعرفون نزاهتها وعفتها وأطلق سراحها بعد عرض اعترافها.
زيارة نائبي رئيس الجمهورية – عرضت الزيارات علي شاشات الفضائيات وشاهدا ازدحام أقفاص المعتقلين وكأنهم حيوانات وانتشار الإمراض خاصة السل والجرب وبعضهم معوقين وقد بين المعتقلون أنواع التعذيب التي تعرضوا لها واغلبهم لم يجري تحقيق معهم منذ سنتين وهاجم المالكي الزيارة واعتبرها تدخل بشؤون الدولة. 'إنها زيارة خطابات استعراضية ودعاية انتخابية'
مصادر مختلفة – يجري ليلا وخلال ساعات منع التجول وفي كل المتعقلات السرية إعدام العشرات وترمي جثثهم أما علي النفايات وتقرير الشرطة صباح اليوم التالي العثور علي جثث لمجهولي الهوية أو يتم الدفن في مقابر جماعية في حفر مهيأة مسبقا وفي اغلب الأحيان يحضر عمليات الإعدام مسئولين كبار من المنطقة الخضراء.
انتشار مرض الاكتئاب بين الأطفال الذين تم إطلاق سراحهم من المعتقلات نتيجة مشاهدتهم لعمليات التعذيب والاغتصاب.
مقرر مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة في جنيف – العراق أكثر بلد يجري فيه اضطهاد الصحفيين واعتقالهم وتعذيبهم لمنعهم من متابعة الإحداث التي تجري.
جمعيات حقوق الإنسان العراقية – في السجون والمعتقلات والمواقع السرية لوزارة الداخلية وللميليشيات والأحزاب جرت فيها تصفية الآلاف من العراقيين خلال السنوات الماضية قسم منهم خلال التعذيب والقسم الأخر من الذين أطلق سراحهم قضائيا وبدلا من ذهابهم إلي أهاليهم كانوا يعدمون باطلاقة علي الرأس ويرمون علي النفايات أو في أحواض المياه الثقيلة أو يرمون في الطب العدلي.
حقوقيين عراقيين – أساليب التعذيب في سجون وزارة الداخلية العلنية والسرية بطرق مستحدثة منها التثقيب بالدريل الكهربائي ثم التقطيع بالمنشار الكهربائي وتقطيع أوصال المعتقل وتوزيعها في عدة مناطق ثم الحقن بالمواد الكيماوية إلي إن يموت الضحية وحرق المعتقل حيا ويترك ليموت ثم الصعقات الكهربائية بالتيار الكهربائي العالي ويتفحم المعتقل وكذلك قلع العيون وصب الحامض'الاسيد' في المحاجر.
جهات صحية – انتشار حالات الصرع والجنون وفقدان الذاكرة واختلال التوازن بين بعض المعتقلين الدين أطلق سراحهم.
جهات صحية – كثير من المعتقلين المرضي لم يتم عرضهم علي الأطباء أو إرسالهم للمستشفيات للعلاج ولذلك تحولت إلي أمراض مزمنة وإمراض سرطانية وتوفي الكثير بعد إطلاق سراحهم.

تاريخ السجون السرية في عراق الاحتلال
في زمن حكومة صاحب ' اليد البيضاء ' السيد ابراهيم الجعفري فقد بدأت مرحلة تأسيس السجون الملونة والخاصة وكذلك السجون السرية وتم تغيير تسمية الغاية من السجون والتي هي الإصلاح والتهذيب وتحويلها الي سجون ازدياد الحقد الطائفي !! فتم تأسيس السجون الملونة في ما يسمي بقوات حفظ النظام فتوجد هناك القاعات الحمراء والصفراء والسوداء والبيضاء . وكانت هذه المعتقلات يشرف عليها شخصيا قائد فرق الموت اللواء الركن ' مهدي صبيح الغراوي' ويتم تعذيب المعتقلين علي يد الايراني العقيد الركن ثائر ' ابي تراب ' وهو كان برتبة نائب ضابط في ايران !! وكان هناك سجن أخر تم تأسيسه داخل مايسمي بلواء الذئب التابع الي وزارة الداخلية والذي كان بأمرة العميد الركن 'محمد محسن زيدان' ومع الاسف هو الان مدير مكتب حزب الوفاق في مصر !! ومن ثم تم استلام اللواء من قبل السفاح الاصفر وكما كان يلقب حينها العميد 'سلام اكرم شهوان' وكانوا معه مشرفين علي تعذيب المعتقلين كل من العقيد علي والمقدم فلاح والرائد علي ابو فهد والنقيب محمد قمصلة والنقيب شاكر ولااريد ان ادخل بتفاصيل هولاء ولكنهم مازالوا موجودين في الحكومة !!
بالاضافة الي هذة المعتقلات كانت هناك معتقلات اخري كمعتقل لواء البركان والذي بأمرة اللواء الركن باسم الغراوي ولواء الكرار الذي بأمرة اللواء الركن ' دمج ' حامد الطويل ولواء الاسد الذي بأمرة العقيد أمن بشار عبدالله وغيرها من الوية الداخلية وقد اعتقل السيد محمود المشهداني في احدي هذة المعتقلات وقد شاهد بأم عينيه التعذيب والاهانات وغيرها من الاساليب القذرة الاخري ..!!
بعدها تم الكشف عن سجن سري وهو سجن الجادرية والمعروف بالانتهاكات التي ظهرت من خلال شاشات التلفاز والتي كان يشرف عليها الايراني احمد المهندس .
بالاضافة الي ماتم ذكره اعلاه فهناك معتقلات مراكز الشرطة ايضا وكذلك معتقلات الاحزاب كافة والمرتبطة بالدولة كمعتقل الحزب الكردستاني في منطقة العلاوي ومعتقل جامع براثا ومعتقلات المجلس الاعلي قرب مطار المثني وساحة وهران في منطقة الثورة ومعتقل كراج عجلات الوفود التابع الي وزارة النقل وغيرها من معتقلات اخري ومعتقل حزب الله تنظيم العراق في منطقة الحاكمية بالاضافة الي المعتقلات الموجودة داخل الحسينيات والجوامع.
وقد يتسأل الجميع أين معتقلات وزارة الدفاع ؟ في حينها لم تكن وزارة الدفاع قد تلطخت بمايسمي التسييس الطائفي حيث كانت وزارة الدفاع رغم بعض الانتهاكات والتي قد تكون ليست بالكبيرة ولكن لم تكن بقدر اقل ماكانت تقوم به ميليشيات وزارة الداخلية
أما في زمن مايسمي برجل دولة القانون نوري المالكي .. فقد قام بأول شيء وهو تحويل وزارة الدفاع الي الوزارة المسيسة طائفيا حيث قام بأخراج مجموعة من الضباط السنة بعد ان قام بتعميم كتاب الي جميع الوحدات التابعة الي وزارة الدفاع والذي كان عنوانة ' التوازن الطائفي ' حيث تم من خلاله معرفة عدد الضباط السنة الموجودين داخل وزارة الدفاع .. وبعد ذلك قام بأصدار امر ديواني تحت الرقم 134 لعام 2009 بدمج افراد حزب الدعوة والمجلس الاعلي والذين كان عددهم 1600 شخص ومنحهم رتب عسكرية مابين ملازم الي عقيد وتوزيعهم علي جميع وحدات الجيش وحصرا في قسم الاستخبارات . وكذلك قام بتأسيس لواء خاص او مايسمي بلواء بغداد والذي اشرفوا علي تأسيسه كل من الدكتورة باسمة الساعدي واللواء عدنان المكصوصي وبأشراف مباشر وشخصي من قبل الفريق الاول فاروق الاعرجي مدير مكتب مايسمي بالقائد العام للقوات المسلحة والذي كان بأمرة العميد الركن عماد ... ابو شوارب . وكانت مهمام هذا اللواء هي الاعتقال العشوائي وكذلك ترهيب وتخويف التجار والمتعاقدين مع الوزارات العراقية وبأوامر مباشرة من قبل السكرتير الشخصي للمالكي ' كاطع مهودر ' والملقب ابو مجاهد ..
وبعد تأسيس هذا اللواء السيء السيط تم تأسيس معتقل خاص بهذا اللواء وبما ان مقر اللواء داخل المنطقة الخضراء ومداخل ومخارج المنطقة مؤمنة من قبل قوات الاحتلال فقد اضطر المالكي الي وضع هذا المعتقل خارج المنطقة الخضراء وبما ان قيادة الفرقة السادسة التابعة الي الجيش كانت بأمرة اللواء الركن عبد الامير يار الله الساعدي والذي كانت له صلة قرابة بالدكتورة باسمة الساعدي وابو مجاهد . فقد تم وضعه داخل مقر الفرقة وكان المعتقل بأشراف مباشر من قبل مدير استخبارات مكتب القائد العام اللواء حسن كوكز وبأمر من الفريق الاول فاروق الاعرجي ..ولايتم مراجعة هذا المعتقل من قبل اي شخص وحتي أمر موقع مطار المثني نفسه .. ومن الجدير بالذكر فقد تم احتجاز الصحفي البطل منتظر الزيدي فيه !!
ومن السجون السرية الاخري هو سجن أمن واستخبارات وزارة الدفاع والذي بأشراف اللواء جمال الفيلي والذي هو داخل المنطقة الخضراء وغير معلن لاي جهة ولاحتي قوات الاحتلال وهذا المعتقل تحت الارض وكل المعتقلين بداخله من هم مدد اعتقالهم لاتقل عن السنة !!

معتقل تحت اسم مخيم

يبدو ان المالكي لم يتضع من الصفعة التي وجهها له الاشرفيون يومي 28 و29 يوليو من العام الماضي حين زحف بقواته لارغام الاشرفيين علي الرضوخ لارادة اسياده في طهران ومغادرة مخيم اشرف قسرًا واسقط حينها 11 شهيدًا ومئات الجرحي والمصابين وحين اكتشف ان عريكة الاشرفيين لا تلين اختطف منهم 36 رجلاً خاضوا ملحمة الصوم واضربوا عن الطعام اضرابًا اسطوريًا لم يسبقهم اليه احد فقد صمدوا 72 يومًا حتي ضج العالم كله مطالبًا باطلاق سراحهم وبخاصة ان القضاء العراقي الذي اراد المالكي لي عنقه لم يخل من الشرفاء والنزيهين الذين لم يجدوا ما ياخذون به الرهائن الاشرفيين
فامروا باطلاق سراحهم مع ان مكتب المالكي حاول عرقلة القرار لكنه اجبر عالميًا ومحليًا علي تنفيذه، واليوم يبدو انه وعلي وفق مقولة من امن العقاب اساء الادب، فقد امن المالكي العقاب علي جريمته التموزية ولهذا فهو يحاول تكرارها ارضاءا لاسياده في طهران بعد ان غاص في وحل الجريمة والتزييف وتزوير ارادة العراقيين والسعي لحكمهم بالنار والحديد مرة اخري مع انهم اوضحوا له بعال الصوت انهم لا يريدونه المالكي يضع الان الاشرفيين قرابين علي مذبح شهواته التسلطية استجابة لاوامر طهران التي باتت للاسف تتحكم بمقادير العراق بسبب خنوع المالكي وامثاله الذين جلبوا علي العراق عار الهيمنة الاجنبية وطأطأوا رؤوسهم للملا خامنئي، ولكن هيهات ان يطأطيء العراق راسه الشامخ، المالكي هذا اليوم امر قواته بمعاونة زمرة العملاء الذين اوقفتهم برسم الازعاج علي بوابة اشرف مخابرات خامنئي وهو يزعقون ليل نهار بموت الاشرفيين واحراق اشرف وان يقوموا بهجوم ثان علي الاشرفيين حيث اسقطوا خمسة جرحي حتي الان، وان ما يخطط له المالكي لارضاء خامنئي علي حساب الاشرفيين لهو عار الدنيا الذي لا يمكن ان يستوعبه ويرضي به رجل شريف لذلك نهيب بالعراقيين الاحرار ومن خلفهم احرار العالم كله ان يرفعوا صوتهم ليكف المالكي عن جرائمه التي نعدها جرائم ضد الانسانية وان يرفع يده عن اشرف والاشرفيين .. الان .. الان .. الان وعلي الفور وليس بعد ان يسبق السيف العزل

عاجل .. الكشف عن مخطط اجتياح ايراني سريع للعراق وفرض سياسة الامر الواقع

كتب - سيد أمين


كشفت منظمة الرصد والمعلومات الذراع الاستخباري للمقاومة العراقية عن

بوادر تنفيذ مخطط خطير قد يعرض العراق لأخطر هزة منذ الاحتلال.

وقالت المنظمة انه تجري الآن الإعدادات علي قدم وساق لتنفيذ تهديد المالكي العلني بإدخال العراق دوامة العنف مجددا إذا فشل في الانتخابات ، فقد قامت إيران بإدخال قوات ضخمة من فيلق القدس الي العراق تحت غطاء ما يسمي 'القوات الخاصة' لمكافحة ما اسموه بعناصر 'الإرهاب' التي ترتدي الملابس السوداء.

وقالت انه انتشرت هذه القوات مؤخرا في العاصمة بغداد والمدن الإستراتيجية العراقية الأخري ، ونجح المالكي في 'خداع' الأمريكيين بوصف تلك القوات بأنها عراقية خاصة تتدرب لمكافحة الإرهاب .

وأضافت المنظمة أن هذه القوات سربت عن طريق محيط المالكي قصة كاذبة ، بتخطيط من طهران وبأمر من علي خامنئي شخصيا ، بادعائها ان هناك خطة لضرب مطار النجف ، وكانت قد سربت قبل ذلك معلومات للاميركيين عن مخطط للقاعدة بمهاجمة مرقد الإمام علي كرم الله وجهه ، وشبه المالكي تلك المعلومة الكاذبة بهجمات ١١ سبتمبر عام 2001 في أمريكا

وقالت انه حدث ذلك من اجل استخدام كغطاء للتمويه وعدم اعطاء فرصة للأمريكيين لمعرفة حقيقة ما يجري إلا بعد فوات الأوان وأكدت ان الخطوة الأساسية في هذا المخطط هي السيطرة علي المطارات العراقية لاجل استخدامها لجلب المزيد من القوات من إيران ، من جهة ، ومنع الأمريكيين من استخدام المطارات لأطول وقت ممكن اذا قررت القوات الأمريكية التدخل ضد الانقلاب ، من جهة ثانية .

وأشارت الي أن ساعة الصفر كما خطط فيلق القدس الإيراني لها هي تفجير مراقد مقدسة واستغلال ذلك للتحرك الشامل والسريع لفرض السيطرة علي بغداد وغيرها وشن هجمات دموية علي مناطق تدعم المقاومة مثلما حصل في عام 2006 بعد تفجير مرقد سامراء . وتتضمن الخطة عمليات اغتيالات شاملة لمئات الأشخاص الوطنيين وأنصار المقاومة وفي نفس الوقت تصفية المنافسين للمالكي والمناهضين لإيران في العملية السياسية .

وقالت انه سيكون الهدف الرئيسي للانقلاب فرض سيطرة إتباع إيران علي العراق وإخضاع او تحجيم إتباع أمريكا من اجل تمهيد المناخ لعمليات دموية شاملة ضد أبناء العراق الرافضين للاحتلال ولمجمل لعملية السياسية . اما الهدف الرئيسي الاخر فهو حرص ايران علي تشكيل دولة جديدة في العراق بعد الإمساك بقوة بالعراق واستخدامه في الضغط علي أمريكا من اجل موافقتها علي مطالب ايران في العراق والمنطقة.

وقالت المنظمة ان معلوماتها كشفت ان قوات القدس تعتقد ان القوات الأمريكية في العراق لن تكون جاهزة لخوض صراع مسلح شامل في العراق لذلك ستضطر لقبول الأمر الواقع الذي تفرضه إيران ، وربما الأصح القول بان أمريكا تريد من هذا الحدث المفاجئ والسريع حجة لقبول الأمر الواقع وتجنب اتهامها بتقديم العراق لايران .

واضافت تؤكد معلوماتنا بان قوات القدس الإيرانية تسيطر الان علي المطارات العراقية ، وتريد السيطرة المنافذ الخارجية والداخلية لأجل التحكم في حركة الدخول والخروج عند تنفيذ الخطة عبر كل المنافذ ، والسيطرة علي الطرق المودية من والي بغداد والنجف والعمارة وديالي وكركوك والبصرة .

ودعت المقاومة الوطنية العراقية الجماهير العراقية الي الوقوف صفا واحدا ضد الانقلاب الايراني من اجل احباطه ومنع ايران من السيطرة المباشرة علي العراق ، وذلك خيار مرتبط مباشرة بتصعيد المقاومة ضد قوات وعناصر الاحتلالين . كما تدعو المقاومة الوطنية العراقية كافة الاقطار العربية الي انهاء فترة الحذر ومراقبة ما يجري في العراق او التفكير بتطبيع العلاقات مع الحكومة العميلة في بغداد والاقدام علي الخطوة الوحيدة التي تضمن امن ومصالح كافة الاقطار العربية وهي دعم المقاومة العراقية بكافة الوسائل من اجل التعجيل بتحرير العرق وطرد كافة عملاء الاحتلال .

وأكدت اننا في المقاومة الوطنية العراقية جاهزون لمواجهة هذا الانقلاب الأسود وإحباطه وإسقاط خيارات الاحتلالين الامريكي والايراني.

عن المعقول واللامعقول

سيد أمين


هناك ظواهر عديدة نعيشها صباح مساء ولكن لا نستطيع أن نجد لها تفسيراً علمياً، الأمر الذي يضطرنا إلي إنكارها جملة وتفصيلاً رغم أننا بذلك لم نتخلص منها أو بالأحري من وجودها.

من أهم تلك الظواهر المثيرة للجدل قوانين الصدفة والسحر والحسد وتوارد الخواطر والفراسة والمكاشفة الصوفيتين وهي كلها ظواهر لا يمكن إثباتها علمياً رغم أنها موجودة بالفعل في الحياة ولو لم تكن موجودة ما صدرت قوانين أوربية قديمة بإعدام من يمارس السحر الأسود.. وما تردد الآلاف بل الملايين يومياً علي وجه البسيطة للعرافين

وقارئي الفنجان ومن يحلو لنا تسميتهم بـ'الدجالين' لرصد الطالع وفك العمل والمس الشيطاني ولو لم يكن الناس يرون أنها تقدم حلولاً ما لجأوا إليها عبر آلاف السنين.

البعض من المثقفين يتحرجون من الخوض بشكل منهجي -ولا أقول علمي كما سيتضح لاحقاً- في تلك الأمور خشية اتهامهم بالجهل والشعوذة رغم أن الجميع يوقن في قرارة نفسه بوجود تلك المسائل ولا أدري لماذا كل هذا الحذر في تناول ظواهر مجتمعية متوطنة في كل أرجاء العالم ومتجذرة عبر التاريخ رغم أن الأديان جميعها السماوي منها والإنساني يؤمن بها بل إن إحصاءات أوربية رصدت أن معظم ساسة العالم يستعينون بالسحرة والعرافين لتأمين حكوماتهم.

ومشكلة البشرية في رأيي -لو أخذنا الأمر بشكل أعمق وأكثر شمولية- في أنها اتجهت منذ اشتعال الثورة الصناعية الأوربية لإنكار كل ما هو غير علمي وما لا يمتلك نسقاً منطقياً وبالتالي قدست العلم وتفردت بالإيمان بالمنطق رغم أن أشياء كثيرة ومنها الظواهر السابقة لا نسق لها ولا منطق.

وفي الحقيقة أنه لو شبهنا الحياة كقطار يمشي علي قضيبين حديديين لكان أحدهما المنطق والآخر اللامنطق، لو نزعنا أحدهما لسقط القطار وتهشم.

الغريب أن الأديان السماوية التي يؤمن بها نصف سكان الأرض لو قيست بمعياري المنطق واللامنطق لاكتشفنا بسهولة عدم منطقتيها.

فالكائن المنطقي البحت 'العلماني' لا يمكنه أن يصدق أن لهذا الكون العظيم إلهاً يدير شئونه ويعلم ما في النفوس ويرسل الرسل وينزل الوحي ويبعث الموتي ويرزق من لا حيلة له حتي يتعجب صاحب الحيلة وبأن أولي التدبير هلكي وتقية من لا يُري تنجي من هول ما يري.

إنها ظواهر مجتمعية لم نستطع قط إخضاعها للمنطق أو للعلم والعلمانية ولكن لن نكون صادقين البتة لو أنكرناها واعترفنا بقصور علمنا الذي قادنا للوصول إلي المريخ في الوصول إلي جوهرها.

وهناك أيضاً ظواهر مجتمعية أخري قد لا تحتاج إلي بحث علمي لتفسيرها لأننا سنلجأ لإنكارها -حينئذٍ- رغم أنها أيضاً موجودة ومنها ظاهرة 'التوفيق' والتي يعبر عنها العامة بـ'إيده خضرا' للشخص الموفق في كل عمل يقوم به وظاهرة 'النحس' وهي للشخص الذي يقف في الجانب الآخر رغم أننا لو أجرينا فحصاً ودراسة لاكتشفنا أن الشخص الموفق قد يكون جاهلاً وعشوائياً والشخص 'المنحوس' معروف عنه الاهتمام بالبحث والتفكير العلمي.

ويحكي ميكيافيللي في كتابه 'الأمير' عن حاكم لم يحالفه الحظ رغم ما عرف عنه من حكمة وحزم واستعداد عسكري واسع فخسر الحرب والملك أمام عدو لم يكن من المتوقع أن يصمد في معركة أكثر من ساعة. ويروي أيضاً عن 'صانع الفخار' الذي حالفه الحظ حينما هاجم الأعداء الإمارة التي ينتمي إليها وقتلوا الحاكم وكل جيوشه وانسحبوا ولم يجد الشعب أبرز وأقوي من هذا الشخص ليلتفوا حوله وينصّبوه حاكما عليهم طمعاً في أن يأخذ لهم بالثأر وهو ما حدث فعلاً، بل إن 'صانع الفخار' صار بعد ذلك أهم وأعظم حكام إيطاليا.

ولماذا نذهب بعيداً.. ألم يقم المصريون بثورة -هي الأولي في تاريخهم- ضد الحاكم المستبد فأطاحوا بالوالي العثماني 'خورشيد باشا' الذي فر مع جنوده وهنا لم يجدوا إلا جندياً من أصل ألباني ونصّبوه حاكماً ليظل ملكه منذ 1805 حتي 1952 وليعتبر مؤسس مصر الحديثة.

ثمة أشياء أخري يلاحظها الناس في جميع أنحاء العالم لكنهم لا يستطيعون الإمساك بتلابيب فهمها، فلماذا الجنوب والشرق عادة أكثر تخلفاً علمياً من الشمال والغرب ومع ذلك هو أكثر إيماناً وثباتاً؟! وليست تلك الظاهرة علي مستوي العالم فحسب بل إنها في الدولة الواحدة أيضاً بل في القرية ذاتها.

ولماذا حينما يسعد الإنسان بشكل كبير يصاب بالهم والخوف بعدها مباشرة لفترة ؟ ، لماذا نتشاءم من نعيق الغراب والبوم ونفرح بزقزقة العصافير؟.. لماذا.. لماذا؟

هي أشياء لا منطق لها.

المطلوب من رجال الدين - أي دين - وخبراء علم النفس والميتافيزيقا السعي لايجاد اجابات شافية لتلك الملاحظات بما يخلص البشرية من هم و خوف ظل يعتريها عبر التاريخ اخذين في الاعتبار ان االبشرية تسعي للخلاص من امراض لم تدركها علوم العصر بعد.

albaas10@gmail.com

albaas.maktoobblog.com

الخميس، 8 أبريل 2010

عن المعقول واللامعقول

سيد أمين



هناك ظواهر عديدة نعيشها صباح مساء ولكن لا نستطيع أن نجد لها تفسيراً علمياً، الأمر الذي يضطرنا إلي إنكارها جملة وتفصيلاً رغم أننا بذلك لم نتخلص منها أو بالأحري من وجودها.


من أهم تلك الظواهر المثيرة للجدل قوانين الصدفة والسحر والحسد وتوارد الخواطر والفراسة والمكاشفة الصوفيتين وهي كلها ظواهر لا يمكن إثباتها علمياً رغم أنها موجودة بالفعل في الحياة ولو لم تكن موجودة ما صدرت قوانين أوربية قديمة بإعدام من يمارس السحر الأسود.. وما تردد الآلاف بل الملايين يومياً علي وجه البسيطة للعرافين


وقارئي الفنجان ومن يحلو لنا تسميتهم بـ'الدجالين' لرصد الطالع وفك العمل والمس الشيطاني ولو لم يكن الناس يرون أنها تقدم حلولاً ما لجأوا إليها عبر آلاف السنين.


البعض من المثقفين يتحرجون من الخوض بشكل منهجي -ولا أقول علمي كما سيتضح لاحقاً- في تلك الأمور خشية اتهامهم بالجهل والشعوذة رغم أن الجميع يوقن في قرارة نفسه بوجود تلك المسائل ولا أدري لماذا كل هذا الحذر في تناول ظواهر مجتمعية متوطنة في كل أرجاء العالم ومتجذرة عبر التاريخ رغم أن الأديان جميعها السماوي منها والإنساني يؤمن بها بل إن إحصاءات أوربية رصدت أن معظم ساسة العالم يستعينون بالسحرة والعرافين لتأمين حكوماتهم.


ومشكلة البشرية في رأيي -لو أخذنا الأمر بشكل أعمق وأكثر شمولية- في أنها اتجهت منذ اشتعال الثورة الصناعية الأوربية لإنكار كل ما هو غير علمي وما لا يمتلك نسقاً منطقياً وبالتالي قدست العلم وتفردت بالإيمان بالمنطق رغم أن أشياء كثيرة ومنها الظواهر السابقة لا نسق لها ولا منطق.


وفي الحقيقة أنه لو شبهنا الحياة كقطار يمشي علي قضيبين حديديين لكان أحدهما المنطق والآخر اللامنطق، لو نزعنا أحدهما لسقط القطار وتهشم.


الغريب أن الأديان السماوية التي يؤمن بها نصف سكان الأرض لو قيست بمعياري المنطق واللامنطق لاكتشفنا بسهولة عدم منطقتيها.


فالكائن المنطقي البحت 'العلماني' لا يمكنه أن يصدق أن لهذا الكون العظيم إلهاً يدير شئونه ويعلم ما في النفوس ويرسل الرسل وينزل الوحي ويبعث الموتي ويرزق من لا حيلة له حتي يتعجب صاحب الحيلة وبأن أولي التدبير هلكي وتقية من لا يُري تنجي من هول ما يري.


إنها ظواهر مجتمعية لم نستطع قط إخضاعها للمنطق أو للعلم والعلمانية ولكن لن نكون صادقين البتة لو أنكرناها واعترفنا بقصور علمنا الذي قادنا للوصول إلي المريخ في الوصول إلي جوهرها.


وهناك أيضاً ظواهر مجتمعية أخري قد لا تحتاج إلي بحث علمي لتفسيرها لأننا سنلجأ لإنكارها -حينئذٍ- رغم أنها أيضاً موجودة ومنها ظاهرة 'التوفيق' والتي يعبر عنها العامة بـ'إيده خضرا' للشخص الموفق في كل عمل يقوم به وظاهرة 'النحس' وهي للشخص الذي يقف في الجانب الآخر رغم أننا لو أجرينا فحصاً ودراسة لاكتشفنا أن الشخص الموفق قد يكون جاهلاً وعشوائياً والشخص 'المنحوس' معروف عنه الاهتمام بالبحث والتفكير العلمي.


ويحكي ميكيافيللي في كتابه 'الأمير' عن حاكم لم يحالفه الحظ رغم ما عرف عنه من حكمة وحزم واستعداد عسكري واسع فخسر الحرب والملك أمام عدو لم يكن من المتوقع أن يصمد في معركة أكثر من ساعة. ويروي أيضاً عن 'صانع الفخار' الذي حالفه الحظ حينما هاجم الأعداء الإمارة التي ينتمي إليها وقتلوا الحاكم وكل جيوشه وانسحبوا ولم يجد الشعب أبرز وأقوي من هذا الشخص ليلتفوا حوله وينصّبوه حاكما عليهم طمعاً في أن يأخذ لهم بالثأر وهو ما حدث فعلاً، بل إن 'صانع الفخار' صار بعد ذلك أهم وأعظم حكام إيطاليا.


ولماذا نذهب بعيداً.. ألم يقم المصريون بثورة -هي الأولي في تاريخهم- ضد الحاكم المستبد فأطاحوا بالوالي العثماني 'خورشيد باشا' الذي فر مع جنوده وهنا لم يجدوا إلا جندياً من أصل ألباني ونصّبوه حاكماً ليظل ملكه منذ 1805 حتي 1952 وليعتبر مؤسس مصر الحديثة.


ثمة أشياء أخري يلاحظها الناس في جميع أنحاء العالم لكنهم لا يستطيعون الإمساك بتلابيب فهمها، فلماذا الجنوب والشرق عادة أكثر تخلفاً علمياً من الشمال والغرب ومع ذلك هو أكثر إيماناً وثباتاً؟! وليست تلك الظاهرة علي مستوي العالم فحسب بل إنها في الدولة الواحدة أيضاً بل في القرية ذاتها.


ولماذا حينما يسعد الإنسان بشكل كبير يصاب بالهم والخوف بعدها مباشرة لفترة ؟ ، لماذا نتشاءم من نعيق الغراب والبوم ونفرح بزقزقة العصافير؟.. لماذا.. لماذا؟


هي أشياء لا منطق لها.


المطلوب من رجال الدين - أي دين - وخبراء علم النفس والميتافيزيقا السعي لايجاد اجابات شافية لتلك الملاحظات بما يخلص البشرية من هم و خوف ظل يعتريها عبر التاريخ اخذين في الاعتبار ان االبشرية تسعي للخلاص من امراض لم تدركها علوم العصر بعد.


albaas10@gmail.com


albaas.maktoobblog.com